تكنوضاد علوم الحياة

فيروس كورونا المستجد | NOVEL CORONAVIRUS (SARS-CoV-2)


هو أحد الفيروسات المنتمية لعائلة الفيروسات التاجية المكتشفة سنة 2019، التي تمتلك مادة وراثية تتألف من جديلة مُنفردة من الحمض النووي الريبي (رنا RNA)، وتتصف بقدرتها على العدوى والانتقال بين البشر ومهاجمة الجهاز التنفسي. تم استخدام أسماء أخرى مثل فيروس ووهان أو فيروس كورونا الجديد لعام 2019، إلا أن الاستعمال الرسميّ لها توقف بعد تبنّي الاسم العلميّ وهو SARS-CoV-2.
يعد فيروس كورونا المستجد السبب الأساسي في وباء كوفيد-19 الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية وانتقل منها ليصبح جائحة عالمية. يمتلك فيروس كورونا المستجد الذي يصيب البشر تماثلاً جينياً لفيروس كورونا الذي يصيب الخفافيش؛ ولذلك يُرجح أن يكون مصدره الخفافيش.
وفقاً للمعلومات المتوافرة، فإن كل شخص مصاب بالفيروس سيكون قادراً على نقله لعددٍ من الأشخاص يتراوح من شخص حتى 4 أشخاص بشكلٍ تقريبي، وذلك عندما لا يتم اتخاذ أي إجراءاتٍ وقائية للحد من انتشار الفيروس.
الطريقة الأساسية لانتقال الفيروس هي عبر قطراتٍ سائلة ناتجة عن الجهاز التنفسي، التي قد تنتقل عبر الهواء أو تحط على الأسطح المختلفة، مما يجعل ملامسة الأسطح المتنوعة أو المصافحة أحد طرق العدوى الممكنة للفيروس.
وبحسب المعلومات المتوفرة حالياً، يستطيع الفيروس البقاء على أسطح البلاستيك والفولاذ لمدةٍ تصل إلى 3 أيام، وعلى الأسطح النحاسية لحوالي 4 ساعات، وضمن هواء الغرف لمدةٍ تصل إلى 3 ساعات وعلى العلب الكرتونية لمدةٍ تصل إلى يومٍ واحد.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات