تكنوضاد تكنولوجيا

الشبكات الخاصة الافتراضية | VIRTUAL PRIVATE NETWORKS (VPN)


تقوم الشبكة الخاصة الافتراضية (VPN) بإنشاء اتصال مُشفَّر (أو نفق بيانات) بين حاسوبك أو هاتفك وبين حاسوب آخر (مخدِّم) موجود في مكان آخر قد يبعد عنك آلاف الكيلومترات، ثم تتيح لك تصفّح الإنترنت باستخدام اتصال الإنترنت الخاص بذلك المخدِّم، أي أنه يتم توجيه حركة بياناتك عبر هذا النفق الآمن مما يحميها ضد تجسس الغرباء.
وبالتالي، إذا كان المخدِّم في بلدٍ آخر سيبدو وكأن نشاطاتك على الإنترنت قادمة من ذلك البلد. وعلى سبيل المثال، إذا كنت تستخدم مخدِّم VPN في الولايات المتحدة للدخول إلى نتفليكس، فإن نتفلكس سيعتبر أن اتصالك قادم من داخل الولايات المتحدة.
وللتوضيح أكثر، يمكن القول إن الشبكة الخاصة الافتراضية هي تقنية تسمح لجهازين متصلين عبر الإنترنت أو شبكة عامة بتبادل بيانات خاصة مع بعضهما البعض. وتأتي كلمة "خاصة" من واقع أن البيانات المتبادلة تتمتع بالخصوصية ولا يطّلع عليها أحد باستثناء أطراف الاتصال. أما كلمة "افتراضية" فتعني أن الاتصال يتم عبر قناة غير مادية، أي لا توجد كابلات تربط مباشرة بين الجهازين، بل يعتمد على البينة التحتية للشبكة العامة التي يتصل عبرها الجهازان.
وعلى الرغم من أن الشبكات الخاصة الافتراضية لا توفِّر إخفاءً كاملاً للهوية، إلا أنها عادة تحقق المتطلبات الأساسية لأمن المعلومات والمتمثلة في السرية (أي تشفير البيانات) والمصادقة (أي أن الأشخاص المصرّحون فقط يستطيعون الوصول إلى البيانات) وسلامة البيانات ( أي ضمان دقة وسلامة البيانات المرسلة ضد أي محاولة للتلاعب فيها). ولتحقيق هذه المعايير تعتمد الشبكات الخاصة الافتراضية على أحد البروتوكولات مثل IPSec أو TLS أو PPTP أو غيرها.
ويكمن الهدف الأساسي من الشبكات الخاصة الافتراضية في توفير طريقة رخيصة التكلفة لربط شبكات فروع الشركة الموجودة في مناطق متباعدة بطريقة آمنة عبر الإنترنت وتمكين الموظفين من الوصول إلى شبكة الشركة من أي مكان والاستفادة من مواردها.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات