تكنوضاد فضاء

الدفقات الراديوية السريعة | FAST RADIO BURSTS (FRBs)


تعد الدفقات الراديوية السريعة واحدة من بين أغرب الألغاز في علوم الفضاء؛ تدوم هذه النبضات أقل من 5 ملي ثانية، ولكنها تُطلق مقداراً من الطاقة يتجاوز ما تُطلقه الشمس خلال أيام أو أسابيع.
ومنذ أن تم تسجيل الدفقات الراديوية السريعة لأول مرة في عام 2001، تمكن العلماء من اكتشاف العشرات منها. وكان معظمها عبارة عن إشارات تحدث لمرة واحدة، ولكن القليل منها يتكرر، بما في ذلك واحدة تنبض بوتيرة منتظمة. لكن لم يتمكن أحد من تحديد المنشأ الدقيق لهذه الدفقات.
وحتى يومنا هذا، تم تحديد مناطق محددة في الفضاء باعتبارها مصدراً لخمس دفقات فقط، وكان منشؤها جميعاً يقع في خارج مجرتنا. وعندما تأتي إشارة من مكان بعيد كهذا، يكون من الصعب للغاية العثور على الجسم المسؤول عن إنتاجها. وقد ركَّزت معظم النظريات على إرجاع منشأ هذه الدفقات إلى الاصطدامات الكونية أو النجوم النيترونية. ولا بدّ أن نذكر أن البعض أشار إلى إمكانية صدورها عن كائنات فضائية.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات