تكنوضاد تكنولوجيا

التفرد التكنولوجي | TECHNOLOGICAL SINGULARITY


ما هو التفرد التكنولوجي؟

مصطلح يشير إلى نقطة افتراضية في الزمن يصبح عندها النمو التكنولوجي خارجاً عن السيطرة وغير قابل للعكس؛ مما سيؤدي إلى تغيرات غير متوقعة في الحضارة الإنسانية. وبكلمات أخرى يصف هذا المصطلح الوقت الذي ستتفوق فيه آلات الذكاء الاصطناعي أو الذكاء البيولوجي المعزز إدراكياً أو كلاهما معاً على البشر العاديين. وقد تمت صياغته لأول مرة على يد مؤلف الخيال العلمي الأميركي فيرنور فينج عام 1993 في مقالته "التفرد التكنولوجي القادم".

يتوقع بعض أصحاب نظرية التفرد التكنولوجي أنه في حال استمر مجال الذكاء الاصطناعي بالتطور وفق معدله الحالي المُذهل، فإن التفرد قد يحدث في منتصف هذا القرن. ووفقاً لهم فإننا ببساطة غير قادرين على التنبؤ بشكل المستقبل في حال حدوث ذلك بالفعل. فيما يرى البعض الآخر أن الآلات الذكية والتكنولوجيا المتقدمة في تلك المرحلة ستمكننا من تحسين قدرات المعالجة والذكاء وحدود الذاكرة لعقولنا عن طريق تغيير بنية الدماغ، أو نقل محتوياته إلى نفس العتاد الصلب الذي يشغل الذكاء الاصطناعي لتلك الآلات.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات