تعامل الحكومة الأميركية مع الهجوم الصيني