عبدالقادر نصرالدين بلقاسم

أستاذ مساعد في جامعة أوساكا.



معلومات حول المبتكر

العمر

33


الجنسية

الجزائر


المنصب

أستاذ مساعد في جامعة أوساكا.


عبدالقادر نصرالدين بلقاسم

أستاذ مساعد في جامعة أوساكا.


اكتشف بلقاسم مكاناً جديداً يمكن أن يُوضع فيه قطب كهربائي خلف الأذن لتسجيل حركات العين عبر النشاط الكهربائي للدماغ، وذلك بغية تحسين أداء أجهزة تتبع العين المتوافرة حالياً، وقد حققت هذه الفكرة -نظراً لطبيعتها الثورية- نتائج مُبهرة في تحسين حياة الكثير من أصحاب الهمم.

يخبرنا بلقاسم: "كانت الأبحاث العلمية في هذا المجال -على مدى عقودٍ- تركِّز بكثافة على الحركات ذات الجانب الواحد، مثل حركة اليد أو إصبع اليد، أو إصبع القدم اليمنى أو اليسرى (لكن ليس معاً) وعلى حركة اللسان الفعليَّة أو المتخيَّلة، وبالفعل تمت دراسة فك شفرات الحركات أحادية الجانب بشكل ممتاز ووافٍ، لكن لم يحاول أيٌّ من هذه الأبحاث دراسة النشاط الدماغي -أثناء الحركات ثنائية الجانب- أو تحليله أو تصنيفه، من أجل تحقيق تحكم عالٍ متعدد الأبعاد، والوصول إلى أداء ممتاز في التفاعل بين البشر والآلات".

ولذلك ابتكر بلقاسم أول خوارزمية لفك التشفير والتحكم للتمييز بين حركات اليد ثنائية الجانب باستخدام إشارات مغناطيسية الدماغ كمنهج جديد لتحسين قدرة البشر على القيام بمهام متعددة، كما قام بتطوير نموذج تجريبي جديد مخصَّص للتحكم في ذراع ثالثة عبر الدماغ لتأدية عدة مهام تنقلنا إلى المستوى التالي من تعزيز القدرة على تعددية المهام، ويخطِّط مستقبلاً لإتاحة التحكم في أكثر من ذراعين وقدمين؛ وذلك لتحسين فعالية العمَّال في اليابان من خلال تعزيز القدرة البشرية على تعدد المهام، برفع مستوى التحكم في الأجهزة بواسطة الدماغ، وهكذا يمكن رفع مستوى إنتاجيتهم وتقليص ساعات العمل الزائدة التي ترهقهم وتستنزفهم وتخفض مستوى أدائهم. كما يمكن استخدام هذا الابتكار للتحكم في الأطراف الصناعية ثنائية الجانب وقيادة كرسي متحرك بصورة أكثر دقة وسلاسة.