آلاء القرقوش

باحثة دكتوراه في الهندسة المعمارية بجامعة ميشيغان



معلومات حول المبتكر

العمر

34


الجنسية

المملكة العربية السعودية


المنصب

باحثة دكتوراه في الهندسة المعمارية بجامعة ميشيغان


آلاء القرقوش

باحثة دكتوراه في الهندسة المعمارية بجامعة ميشيغان


شُغفتْ القرقوش منذ صغرها بالعلاقة بين الصوت والأشكال. وقد قادها شغفُها هذا إلى ابتكار "الموزع الصوتي المرئي" الذي يمكنه التقليل من العيوب الصوتية مثل الصدى بشكل رائع عن طريق تطبيق الأشكال الصوتية المرئية عليه.

وقد تم تصميم الموزعات بناء على نظام يسمى "تتابع البواقي التربيعي") للتحكم في زوايا انعكاسات الصوت من الموزعات بهدف تقديم توزع صوتي أكثر تجانساً، بدلاً من الانعكاسات المركزة والشبيهة بالانعكاسات عن المرايا، التي تؤدي إلى ظهور الصدى وتصاعد الضجيج. وفي الوقت نفسه، يمكن للموزع الصوتي المرئي -عن طريق إعادة توجيه الصوت المنعكس- أن يحافظ على الطاقة الصوتية في الغرفة، مما يخفف من الحاجة إلى استخدام أنظمة تعزيز الصوت، مثل الميكروفونات والمكبرات، أو حتى يزيل هذه الحاجة تماماً. إنه يُعتبر تطويراً للطرق المستخدمة في بعض الأبنية التاريخية لتضخيم الأصوات قبل ظهور تكنولوجيا الأنظمة الصوتية.

ولا يحتاج هذا الموزع إلى الطاقة، فبدراسة انتقال الضوء ضمن مواد شفافة ذات أشكال محددة (مثل الزجاج) أمكن استخدام عدسات أكثر تطوراً في التلسكوبات، إضافة إلى العدسات البسيطة المستخدمة يومياً. ويعمل الموزع الصوتي المرئي بطريقة مماثلة من حيث التأثير على انعكاسات الصوت بناء على الشكل والمواد دون الحاجة إلى أي مصدر للطاقة، مما يسمح له بلعب دور مماثل للأنظمة الصوتية التي تعزز الأصوات.