اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
صورة توضح النصيب الذي يساهم به كل تخصص فرعيّ من حقل "التعلم الآلي" في مكافحة التغير المناخي، حيث تعني الألوان الأغمق فرصاً وإمكانيات أكثر من الألوان الأفتح.
مصدر الصورة: MS. TECH | THUMBNNAIL: CHUTTERSNAP/UNSPLASH



تتمتع تقنية "التعلم الآلي" بإمكانيات هائلة في محاربة أكبر تهديد تواجهه الإنسانية حالياً.

2019-07-09 11:37:52

08 يوليو 2019
سطّرت مجموعة من أبرز الشخصيات في ميدان أبحاث الذكاء الاصطناعي خارطةَ طريقٍ تقترح الطرق التي يمكن بها لتقنيات التعلم الآلي مساعدتنا في إنقاذ كوكب الأرض والبشرية من الخطر الوشيك المُحْدِق بنا. تتضمن الخارطة (التي صدرت في شكل دراسة) تدخلاتٍ من تقنية التعلم الآلي المُمكنة في 13 مجالاً، بدءاً من نُظُم شبكة الكهرباء مروراً بالمزارع والغابات ووصولاً إلى التنبؤ بالمناخ. كما قام مؤلفو الدراسة تحت بند كل مجال بتفصيل المساهمات التي تقدمها مختلف التخصصات الفرعية التي يشتمل عليها حقل "التعلم الآلي"، من بينها: الرؤية الحاسوبية، ومعالجة اللغة الطبيعية، والتعلم المعزز. قام المؤلفون كذلك بتقسيم التوصيات إلى 3 فئات كالآتي: فئة التوصيات ذات "الفعالية العالية" للمشاكل التي تلائم تماماً ميدان التعلم الآلي حيث ستكون لتدخلاتها فيه عظيم الأثر الإيجابي، وفئة التوصيات "طويلة الأجل" للحلول التي لن نجني ثمارها إلا بحلول العام 2040، وفئة التوصيات "عالية المخاطر" للمساعي التي لا نملك يقيناً كافياً بشأن نتائجها؛ إما بسبب أن التقنية التي تتحدث عنها التوصية لم تنضج بعد وإما لأننا لا نملك ما يكفي من البيانات لتقدير العواقب بصورة أدقّ. ومن ناحية أخرى، لخّصت الدراسة العديد من الجهود القائمة التي تُبذل في الوقت الراهن، وإن كانت على نطاق ضيّق. ويرأس مجموعة مؤلفي الدراسة الباحث ديفيد رولنيك، وهو باحث زميل لما بعد الدكتوراه في جامعة بنسلفانيا، حيث استفاد من استشارة نخبة من الشخصيات البارزة في المجال، من بينهم: أندرو نغ الشريك المؤسس لجوجل برين (Google Brain) والذي يعدُّ رائداً في مجال ريادة الأعمال المتعلقة بالذكاء الاصطناعي وصاحب مرجعية معروفة في الميدان، وديمس هاسابيس المؤسس

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


ARTIFICIAL SATELLITE

القمر الاصطناعي

جسم يتم صنعه وإطلاقه إلى أحد المدارات المحيطة بكوكب الأرض باستخدام الصواريخ للاستفادة منه في مجالات مختلفة مثل الاتصالات والبث التلفزيوني وتطبيقات التنبؤ بالأحوال الجوية ومراقبة الفضاء.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو