اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لا يبدو أن فصيلة الدم تندرج ضمن عوامل الخطر الأكثر أهمية التي تميز الحالات الخفيفة عن الشديدة، ولا يزال السن والمسائل الصحية الأساسية هي العوامل الأكثر أهمية.

2020-07-16 13:57:02

16 يوليو 2020
Article image
مصدر الصورة: أليناكوبايتوفي عبر ويكيميديا كومونز
تُشكل هذه المقالة جزءاً من قائمة إجاباتنا المتواصلة على أهم الأسئلة التي يطرحها قُراؤنا حول تفشي فيروس كورونا. يجري تحديث هذه القائمة بشكل مستمر، ويمكنك تفقدها هنا. منذ بداية انتشار الجائحة، كان هناك اهتمامٌ بمعرفة ما إذا كانت فصيلة الدم لها علاقة بتحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا أو مدى سوء الآثار التي يخلفها الفيروس أم لا. إليك ما نعرفه عن هذا الموضوع حتى الآن: أدلة مبكِّرة حلّلَ باحثون صينيون، في شهر مارس الماضي، فصائلَ دم 2173 شخصاً مصاباً بالعدوى في مدينتي ووهان وشنتشن، وقارنوا النتائج بعمليات مسح أُجريت على فصائل دم سكان أصحاء من نفس المنطقة. ووجد الباحثون أن 38% من مرضى كوفيد-19 يحملون فصلية دم إيه (A)، مقابل 31% فقط من الأشخاص الأصحاء الذين شملهم المسح. وعلى النقيض من ذلك، بدا أن فصيلة الدم أوه (O) تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة؛ إذ وجد الباحثون أن المنتمين لهذه الفصيلة يمثلون 26% من الحالات المصابة على الرغم من أنهم يمثلون 34% من الأشخاص الأصحاء. كما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


FIREWALL

جدار الحماية

عبارة عن جهاز أمن يُستخدم في الشبكات الحاسوبية لمراقبة حركة البيانات الداخلة والخارجة واتخاذ القرار بمنع أو سماح مرور جزء محدد من تلك البيانات بناءً على مجموعة من القواعد الأمنية المعرفة مسبقاً.