اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك عبر أنسبلاش



يتوافر عدد متزايد من الأدوات اليوم التي تتيح لك منع استخدام صورك الشخصية في تدريب أنظمة التعرف على الوجوه.

2021-05-18 07:21:52

15 مايو 2021
قد يبدو تحميل الصور الشخصية على الإنترنت بمنزلة استهتار بالخصوصية؛ إذ ينطوي على تساؤلات من قبيل: من سيتمكن من الوصول إليها؟ وماذا سيفعلون بها؟ وما هي خوارزميات التعلم الآلي التي ستستفيد منها في عملية التدريب؟ قامت شركة كليرفيو بالفعل بتزويد وكالات إنفاذ القانون الأميركية بأداة تعرف على الوجوه تم تدريبها على صور ملايين الأشخاص التي تم جمعها من صفحات الويب العامة على الإنترنت. لكن من المحتمل أن يكون ذلك مجرد البداية؛ ففي الوقت الحاضر، يمكن لأي شخص يتمتع بمهارات البرمجة الأساسية تطوير برنامج تعرف على الوجوه؛ ما يعني أن هناك احتمالية أكثر من أي وقت مضى لإساءة استخدام هذه التكنولوجيا في كل شيء، بدءاً من التحرش الجنسي والتمييز العنصري وصولاً إلى القمع السياسي والاضطهاد الديني. يبذل عدد من الباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي جهوداً للوقوف في وجه هذه المخاطر، من خلال تطوير أساليب تضمن عدم قدرة أنظمة الذكاء الاصطناعي على التعلم من البيانات الشخصية. يتم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.