اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جاي وينينجتون عبر أنسبلاش



ينطوي تعقب البريد الإلكتروني على تتبع الرسائل المُرسَلة لجمع معلومات عن المتلقي، وإليك طريقة بسيطة لمنع هذا الأمر وحماية خصوصيتك في بريد جي ميل.

2020-07-13 13:00:23

13 يوليو 2020
في ظل الجَلبة المُثارة اليوم حول ضرورة فرض المزيد من ضوابط احترام الخصوصية على تكنولوجيا التعرف على الوجوه وتطبيقات تتبع الاحتكاك، هناك أساليب أخرى تنتهك خصوصيتنا سراً ومن دون أن نشعر بوجودها، ولعل أبرزها: تعقب البريد الإلكتروني. هل تعلم أن نسبة كبيرة من رسائل البريد الإلكتروني التي تتلقاها تقوم بتتبع نشاطك وجمع معلومات عنك؟ وفقاً لدراسة أجرتها جامعة برينستون في عام 2018، فإن 70% من مُرسلي النشرات البريدية الإلكترونية يستخدمون أساليب تعقب البريد الإلكتروني. ولا تقتصر الخطورة على ذلك، بل وجدت الدراسة أن 30% منهم قد قاموا بتسريب عناوين البريد الإلكتروني في حوزتهم إلى أطراف خارجية.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


FIREWALL

جدار الحماية

عبارة عن جهاز أمن يُستخدم في الشبكات الحاسوبية لمراقبة حركة البيانات الداخلة والخارجة واتخاذ القرار بمنع أو سماح مرور جزء محدد من تلك البيانات بناءً على مجموعة من القواعد الأمنية المعرفة مسبقاً.