اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: صور جيتي



يمكن للأعشاب البحرية المغمورة احتجاز كميات كبيرة من الكربون، لكن ما زال الباحثون يواجهون صعوبة في الإجابة عن تساؤلات بشأن موثوقية الفكرة.

2022-02-13 23:22:22

26 سبتمبر 2021
في أواخر يناير، غرَّد إيلون ماسك قائلاً إنه يخطط لمنح 100 مليون دولار لتقنيات واعدة لإزالة الكربون، مما أثار آمال الباحثين ورواد الأعمال. وبعد بضعة أسابيع، أعلن أرين كروملي، صانع الأفلام الذي توجه نحو تطوير ألواح التزلج الكهربائية، عن العمل على تشكيل فريق على كلابهاوس (Clubhouse)، التطبيق الصوتي الذي يحظى بشعبية واسعة في وادي السيليكون، للتنافس على الفوز بحصة من جائزة إكس برايز (XPrize) الممولة من ماسك. ضمَ الفريق مجموعة من الفنانين والمصممين والمهندسين لمناقشة مجموعة متنوعة من الوسائل الطبيعية والتقنية التي يمكن الاستفادة منها لامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي. ومع تواصل المناقشات، تبلور فريق أساسي قام بتشكيل شركة تحت اسم بل تو ريفريش (Pull To Refresh)، واتفق أعضاء الفريق في نهاية المطاف على استنبات طحالب الكِلب العملاقة ذات المثانات الهوائية في المحيط. تتركز جهود الشركة حتى الآن على استنبات هذه الأعشاب البحرية في حوض واختبار أنظمة التحكم الخاصة بهم على متن قارب صيد صغير في بحيرة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو