اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: كيلي سيكيما / أنسبلاش



خلافاً لكلِّ ما قد سمعتَه، دراسة جديدة من معهد أوكسفورد للإنترنت تقول إن التعرُّض للشاشة هو في الواقع أمرٌ جيد لصحة الأطفال.

2021-12-30 12:31:44

27 أكتوبر 2019
إليكم توصيات الأكاديمية الأميركية لطبّ الأطفال حول مدة استخدام الشاشة بالنسبة للأطفال: الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و5 سنوات يجب أن يقتصِر استخدامُهم للشاشة على ساعةٍ واحدة في اليوم من المحتوى عالي الجودة. الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 شهراً يمكنهم التعرُّض للشاشة طالما أن المحتوى الذي يشاهدونه ذو جودة عالية وتحت إشراف الأهل. أما الأطفال الرُضَّع فيتوجَّب عدم تعريضهم للشاشات لأكثر من محادثة مرئية. لكنَّ أندرو برزيبيلسكي، من معهد أوكسفورد للإنترنت، يعتقد أن هذه التوصيات أبعدُ ما تكون عن الحقيقة؛ ففي دراسة حديثة مثيرة للجدل نُشرت في مجلة الأكاديمية الأميركية لطب نَفْس الأطفال والمراهقين، لم يكتفِ برزيبيلسكي وزملاؤه بانتقاد التفكير السائد بضرورة التقليل قدر الإمكان من وقت تعرُّض الأطفال للشاشة، بل يرون أن استخدام الشاشة بشكلِ مُعتدل هو في الواقع أمرٌ جيد لصحة الأطفال وسعادتهم. لقد عَمِلت الدراسة على اختبار فكرتين أساسيتين كما يوضِّح برزيبيلسكي في رسالة بالبريد الإلكتروني: "تتلخص الفكرة الأولى في اختبار وجود مستوياتٍ مثالية من مدة التعرُّض للشاشة عند اليافعين، أما الفكرة الأخرى في الدراسة فتتمثَّل في البحث عن قيمة حَرِجة، أو نقطة تحوّل، يرتبط عندها التعرُّض للشاشة إلى حدٍّ كبير بنتائج مُتعلقة بصحة الأطفال وسعادتهم". وبالفعل، اكتشف برزيبيلسكي مع زملائه وجود "علاقاتٍ إيجابية متواضعة" عندما قام الأطفال بقضاء ساعتين من الوقت في استخدام الأجهزة الذكية أو مشاهدة التلفاز، أو في التعرض لهذين النوعين من الشاشات معاً. وبشكلٍ يتنافى مع التوصيات الطبية، خَلُصَ الفريق إلى أنه سيتعيَّن على الأطفال أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


FULL STACK DEVELOPER

مطور الحزمة الكاملة

هو مطور أو مهندس يعمل على بناء وتطوير جانب المستخدم وجانب الخادم من تطبيق أو موقع ويب ما. ينجز مطور الحزمة الكاملة كافة متطلبات المشروع بدءاً من واجهة المستخدم وصولاً إلى الخادم وقاعدة البيانات وغيرها.