اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
تُبيّن الصورة جوليا فيتاريلو مع أطفالها، حيث تُعالج ابنتها من داء باتن باستخدام الأدوية الشخصيّة.
مصدر الصورة: مؤسسة ميرا ميراكل



على الرغم من كلفتها العالية، تُبيّن الأدوية الجينيّة الموجّهة بشكل فردي فائدتَها المُحتملة في علاج الأمراض.

2021-07-29 15:54:50

15 أكتوبر 2019
عندما شُخِّص داء باتن -وهو اضطراب عصبيّ خطير- لدى الطفلة ميلا ماكوفيك البالغة من العمر 6 سنوات، كانت هذه الفتاة -السعيدة والنشيطة- قد وصلت إلى مرحلةٍ فقدت فيها قُدرتها على الرؤية بالفعل، كما فقدت قُدرتها على النطق بأغلب الكلمات والمشي دون مساعدة، ولم يُعرف حتى الآن أيّ علاج لهذا المرض القاتل. وعندما عَجَزَت الوسائل التقليدية على المساعدة، أبرز الطبّ الشخصي قدرته على العلاج؛ حيث قام عددٌ من الأطباء في مدينة بوسطن بتطوير دواءٍ مُخصّص لها، واستطاعوا في غضون ثمانية أشهر إيجادَ العامل الوراثيّ المُسبّب لمرض ميلا، ثم قاموا بتطوير دواء مُخصص لعلاج هذا الاضطراب وإعطائه لميلا عبر حقنه في عمودها الفقريّ. ويُعتبر هذا العلاج الشخصيّ هو الأوّل من نوعه، والذي صُمّم لميلا على وجه الخصوص. وبعد عشرين شهراً من تلقّي ميلا لهذا الدواء، أقرّت أمها جوليا فيتاريلو وطبيبُها تيموثي يو من مستشفى بوسطن للأطفال نجاحَ هذا الدواء جزئياً؛ فقد تسبّب في تقليل عدد نوبات ميلا، كما مكّنها من أكل الطعام المهروس بنفسها، عوضاً عن استعمالها أنبوب التغذية. كما استطاعت ميلا الضحك بشكلها الطبيعيّ القديم في بعض الأوقات، وخصوصاً بعد حقنها جرعة من "ميلاسين"، وهو الدواء الذي طُوّر لها بشكل خاص وسُمِّي باسمها. ووُصف علاج ميلا الأسبوع الماضي في مجلة نيو إنجلند الطبيّة؛ حيث

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


FULL STACK DEVELOPER

مطور الحزمة الكاملة

هو مطور أو مهندس يعمل على بناء وتطوير جانب المستخدم وجانب الخادم من تطبيق أو موقع ويب ما. ينجز مطور الحزمة الكاملة كافة متطلبات المشروع بدءاً من واجهة المستخدم وصولاً إلى الخادم وقاعدة البيانات وغيرها.