اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: صور جيتي



تعاونت ديب مايند مع خبراء الأرصاد الجوية في المملكة المتحدة لإنشاء نموذج ذكاء اصطناعي أفضل من الأنظمة الحالية في التنبؤات قصيرة المدى.

2021-10-03 16:01:54

03 أكتوبر 2021
بعد أن عملت على حل مشكلة طي البروتين، انتقلت الآن إلى العمل على التنبؤ بالطقس! تواصل شركة ديب مايند المتخصصة بالذكاء الاصطناعي، التي تتخذ من لندن مقراً لها، مساعيها بتطبيق التعلم العميق لحل المعضلات العلمية الصعبة. وقد تعاونت الشركة مع مكتب الأرصاد الجوية، خدمة الطقس الوطنية في المملكة المتحدة، لتطوير أداة تعلم عميق تسمى دي جي إم آر (DGMR) -اختصاراً لعبارة "النموذج التوليدي العميق لهطل الأمطار"- تتمتع بدقة عالية في التنبؤ باحتمال هطل الأمطار خلال 90 دقيقة المقبلة، وهو ما يعتبر أحد أصعب تحديات التنبؤ بالطقس. وبعد مقارنة معماة للأداة الجديدة مع الأدوات الحالية، رأى عدة عشرات من الخبراء أن توقعات دي جي إم آر كانت الأفضل في 89% من الحالات ومن حيث مجموعة من المعايير بما في ذلك تنبؤاتها بموقع هطل المطر، ونطاقه، وحركة الهطل، وغزارة المطر. وقد نشرت هذه النتائج في مجلة نيتشر قبل أيام. ورغم أن أداة ديب مايند الجديدة لا ترقى إلى أهمية ألفافولد، نظام الذكاء الاصطناعي الذي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.