اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


سيجلب التغير المناخي المزيد من الفيضانات وموجات الجفاف. وبناء المزيد من السدود والحواجز المائية ليس هو الحل.

2022-01-23 13:56:02

23 يناير 2022
Article image
حقوق الصورة: أندريا داكوينو.
في عالم المياه، كانت سنة 2021 أيضاً سنة للأرقام القياسية. فقد عانت أجزاء من أوروبا الغربية من الفيضانات القاتلة التي أوصلت الأنهار إلى مستويات لم نشهدها خلال 500 سنة أو حتى خلال 1,000 سنة. وقد ضربت الفيضانات المدمرة وسط الصين أيضاً، فتسببت بنزوح أكثر من ربع مليون شخص من منازلهم. وفي هذه الأثناء، بقيت أجزاء كبيرة من جنوب غرب الولايات المتحدة حبيسة نوبة جفاف طويلة الأمد، وهي ثاني أجف 20 سنة خلال فترة 1,200 سنة.   هل هناك حاجة إلى المزيد من الاستعدادات على مستوى البنى التحتية؟ ومن الممكن أن نظن أن التجهيزات الهندسية المائية عالية المستوى التي رُكبت في الولايات المتحدة وغيرها على مدى القرن الماضي يمكن أن تحمي المجتمع من أحداث كارثية كهذه. فعلى مستوى العالم، هناك 60,000 سد كبير تعمل على التقاط الماء وتخزينه، ما يسمح للمهندسين بإيقاف الأنهار وتشغيلها، وكأنها صنابير عادية. وفي كل سنة، تستجر مدن العالم معاً ما يعادل 10 أضعاف من نهر كولورادو من المياه عبر شبكات هائلة من الأنابيب والقنوات. كما تعمل آلاف الكيلومترات من الحواجز المائية الاصطناعية على حماية المدن والمزارع من فيضانات الأنهار.  وبكثير من الطرق، لا يمكن أن نتخيل عالمنا الذي يتضمن ما يقارب 8 مليار شخص يستهلكون سنوياً ما يقارب 85 تريليون

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


QUBIT

كيوبت

عادة ما تكون جسيمات دون ذرية مثل الإلكترونات والفوتونات. يمكن للكيوبتات أن تمثل عدداً كبيراً من التركيبات المحتملة من الواحدات 1 والأصفار 0 في الوقت نفسه.