اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



تشير دراسة جديدة إلى أن تقنية البلوك تشين تخلق نظاماً لامركزياً يمكنه تمهيد الطريق للتواصل الشفاف في المؤسسة، وتساهم في النهاية في تحقيق الاستدامة الاجتماعية.

بقلم

2022-01-24 00:23:40

22 يناير 2022
منذ بداية القرن الحادي والعشرين، لم تركز أهداف التنمية المستدامة على الأبعاد البيئية أو الاقتصادية فحسب، بل خلقت القضايا الاجتماعية منظوراً جديداً لتحقيق التنمية المستدامة. واليوم، بسبب المشاكل الاقتصادية التي تواجه المؤسسات، فإن الاهتمام بالمصالح المالية يتعارض مع المصالح الاجتماعية وقد يؤثر على استثمارها في السلوكيات الاجتماعية. لذلك، فمن المهم معالجة الاستدامة الاجتماعية والعوامل التي تؤثر عليها. وقد تزايدت أهمية التنمية المستدامة، باعتبارها أحد التحديات الرئيسية في العالم بأسره، بشكل تدريجي على مدار السنوات الماضية واجتذبت انتباه العديد من الباحثين وصناع السياسات. تلعب التنمية المستدامة اليوم دوراً أساسياً في بقاء المؤسسات، من خلال زيادة الضغوط التنظيمية عليها، سواء من الجهات الفاعلة أو من خلال الممارسات الإنتاجية الحالية. وفي هذا الإطار، سعت دراسة جديدة لتحديد العلاقة بين تبني تقنية البلوك تشين والاستدامة الاجتماعية وأخلاقيات العمل وحوكمة الشركات، مع التركيز بشكل خاص على منطقة الشرق الأوسط. البلوك تشين والاستدامة الاجتماعية تتأثر

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.