اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
خضعت سارة لعملية إدخال غرسة في دماغها للكشف عن وقت بدء الأعراض وإرسال نبضة كهربائية صغيرة.
مصدر الصورة: جون لوك / جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو



تشير تجربة سارة إلى أن مثل هذه الأجهزة المخصصة يمكن أن تساعد أولئك الذين استنفدوا جميع خيارات العلاج الأخرى للاكتئاب.

2021-10-26 16:55:34

10 أكتوبر 2021
عانت سارة، التي تبلغ من العمر 36 عاماً وتعيش في كاليفورنيا، اكتئاباً مزمناً على مدى خمس سنوات. وكانت تفكر في الانتحار عدة مرات في الساعة ولم تكن قادرة على اتخاذ قرارات بشأن أبسط المسائل كنوع الطعام الذي ستتناوله. ولم تجدي معها جميع محاولات معالجته، بما في ذلك العلاج بالصدمات الكهربائية. بعد ذلك، خضعت في يونيو/حزيران 2020 لعملية إدخال غرسة في الجمجمة مهمتها تنبيه الأجزاء التي تسبب المرض في دماغها. تؤدي هذه النتائج اللافتة للنظر، التي نُشرت في مجلة نيتشر ميديسين مؤخراً، إلى رفع إمكانات العلاجات المخصصة للأشخاص الذين يعانون أمراضاً نفسية شديدة لا تستجيب للعلاج أو الدواء. وقالت سارة في مؤتمر صحفي: "لقد تخلصت من الاكتئاب الذي كنت أعانيه، ما سمح لي بالبدء بإعادة بناء حياة تستحق العيش". (لم يتم ذكر كنيتها).  اشتمل تركيب الجهاز على عدة خطوات. أولاً، استخدم فريق من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو 10 أقطاب كهربائية لرسم خريطة لنشاط دماغ سارة. استغرقت هذه المرحلة 10 أيام، ووجد خلالها الفريق أن مستويات عالية من النشاط في جزء معين من اللوزة الدماغية كانت تُنذر ببدء الاكتئاب الشديد. كما توصلوا إلى أن تعريض منطقة أخرى من دماغها، تسمى الجسم المخطط البطيني، لتيار صغير من الكهرباء، أدت إلى تحسن هذه الأعراض على نحو كبير. بعد ذلك، قاموا بزرع جهاز

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.