اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: يو إس إيه إف



يمكن للاختبار كشف ما إذا كان الشخص قد أصيب بالعدوى سابقاً، حتى لو لم يكن لديه أية أعراض.

2020-04-15 22:49:05

19 مارس 2020
ما مدى انتشار فيروس كورونا المستجد؟ ما عدد الناس الذين يصابون به دون أن يدركوا إصابتهم؟ ما هو معدل الوفيات الفعلي؟ هذه بعضٌ من أكبر التساؤلات التي لا يملك العلم إجابات عنها. غير أن فريقاً من كلية إيكان للطب في مدينة نيويورك قد تمكن للتو من تطوير الاختبار اللازم بالضبط للإجابة على تلك الأسئلة. ويقوم اختبارهم، الذي تم شرحه في ورقة مسودة نُشرت يوم 18 مارس، بالبحث عن علامات وجود الأجسام المضادة لفيروس كورونا في دم الأشخاص، وهو مشابه لنوع الاختبار المستخدم على نطاق واسع في الكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز). تُظهر اختبارات كهذه ما إذا كان جهاز المناعة لدى الشخص قد واجه الفيروس على الإطلاق، ويمكن أن تعطي تصوراً دقيقاً عن عدد الأشخاص المصابين حتى الآن. ويمثل هذا الرقم حاجة ماسة بالنسبة للحكومات ومصممي نماذج الأمراض من أجل معايرة مدى عمق إجراءات العزل التي ينبغي فرضها في المجتمع. لقد أدى فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 8,700 شخص، وهو ما يمثل حوالي 4٪ من 214,000 حالة إصابة مؤكدة، مما يشكل معدل وفيات مرتفع لدرجة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.