اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
كان رامون تيريس الابن يمارس الزراعة خارج مدينة إل باسو في تكساس على مدى أكثر من 40 سنة. تحب أشجار البقان المنتشرة في مزرعته الحرارة، ولكن، ومن دون الماء، سينهار كل شيء. حقوق الصورة: جستن هاميل.



هذه المدينة الصحراوية أمضت عدة عقود في الاستعداد للجفاف. وحالياً، يبدو أن التغير المناخي سيدفعنا إلى التساؤل حول مدى فعالية إجراءات التكيف.

2022-01-17 23:52:44

17 يناير 2022
على بعد نحو 32 كيلومتراً خارج إل باسو، تكساس، وفي ساعة العصر في يوم دافئ قبل حصاد الخريف مباشرة، التف رامون تيريس الابن بشاحنته ما بين حقلين لا يغطيهما شيء سوى التراب. كان من المفترض أن يكتسي الحقلان بحلول هذا الوقت بطبقة غنية من القطن، ولكن هذه المساحة التي تساوي 70 فداناً –وهي جزء تافه من مساحة 1,000 فدان تركها دون زراعة- بقيت جرداء. وبشكل عام، فإن نحو ثلثي حقول القطن لديه فارغة.  كان تيريس يمارس الزراعة هنا منذ 47 سنة. وتحب أشجار البقان في حقوله الحرارة، كما أن التربة في الوادي الذي يزرع فيه تربة خصبة. ولكن، ومن دون الماء، سينهار كل شيء، وقد كانت السنوات الأخيرة الماضية جافة على نحو خاص. ويستمد تيريس وجيرانه معظم الماء الذي يروون به محاصيلهم من نهر ريو غراندي، الذي ينحدر ملتوياً من الجبال في جنوب كولورادو عبر نيو مكسيكو وعلى طول الحدود بين تكساس والمكسيك. ولكن، وفي السنوات المشابهة لهذه السنة، فإن نسب المطر والثلوج قليلة، والماء شحيح. يستطيع تيريس ضخ بعض المياه الجوفية لتعويض شيء من النقص، ولكنه أمر مكلف، كما أن المضخات غير موجودة في جميع الحقول. شجرة بقان في مزرعة رامون تيريس. لقد كان من الضروري تحويل كمية الماء المحدودة المخصصة للمزرعة للحفاظ على حياة أشجار بستان البقان خلال فترة الجفاف،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


QUBIT

كيوبت

عادة ما تكون جسيمات دون ذرية مثل الإلكترونات والفوتونات. يمكن للكيوبتات أن تمثل عدداً كبيراً من التركيبات المحتملة من الواحدات 1 والأصفار 0 في الوقت نفسه.