اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تحمل السيارات ذاتية التحكم طابعاً مستقبلياً، ولكنها بدأت تجوب الطرقات منذ الآن

2022-05-16 19:10:44

10 يناير 2022
Article image
حقوق الصورة: شترستوك.
هل تذكر حين بدأنا نسمع عن السيارات ذاتية القيادة لأول مرة في وسائل الإعلام، لقد مر أكثر من عقد منذ أن بدأت شركات التكنولوجيا بتقديم وعودٍ أننا في المستقبل القريب سنكون قادرين على التنقل بسيارات تسير بشكلٍ مستقل دون الحاجة إلى وجود سائق داخلها. جميعنا شاهد أيضاً مقاطع الفيديو التي تظهر تصورات لمدن المستقبل المليئة بسيارات الأجرة ذاتية القيادة والمركبات التي يسترخي فيها الركاب ويقرأون الكتب أو يستخدمون هاتفهم المحمول أو يشاهدون التلفاز. هذا ما وعدونا به. لكن اليوم، يبدو أن تحقيق ذلك ما يزال بعيد المنال. فما الذي يمنع انتشار السيارات ذاتية القيادة على الرغم من مزاياها الواعدة في تعزيز رفاهيتنا وزيادة الأمان على الطرقات؟ المبالغة في التقديرات الجواب البسيط هو أن الجميع بالغ في تقدير إمكانات أكثر التقنيات تقدمًا وقللوا من العقبات التقنية والمشكلات التي يمكن أن تواجهها هذه التكنولوجيا. فالقيادة، على الرغم من أن معظمنا يعتبرها عملاً سهلاً، هي عمل معقد ومتعدد المهام. يتطلب أن يكون السائق يقظاً ويجمع الكثير من المعلومات من خارج وداخل السيارة، ليس من السهل الحفاظ على سرعة السيارة ومسارها مع مراقبة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.