اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: ألكسندر بورموتين عبر أنسبلاش | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



تتطلع الشركة إلى إحياء خططها الرامية إلى إنتاج (سيارة أبل) وتزويدها ببطارية أطول عمراً وأكثر أماناً.

بقلم

2021-12-06 20:01:33

22 ديسمبر 2020
"طفرة" في تصميم بطارية السيارة أفاد تقرير جديد بأن شركة أبل بدأت تكثيف جهودها الرامية إلى صنع سيارة ذاتية القيادة مزودة ببطاريات “ذات تكنولوجيا خارقة” بحلول عام 2024. وذكرت مصادر مطلعة لوكالة رويترز للأنباء أن أبل تمضي قدما في عملية إنتاج التكنولوجيا التي تحتاجها “سيارة أبل” ذاتية القيادة، بعدما أشارت تقارير سابقة إلى أن الشركة علقت العمل ببرنامجها لتصنيع السيارات، الذي أطلقت عليه اسم مشروع تيتان (Project Titan) في عام 2017، لتركز جهودها على تطوير البرامج والأجهزة اللازمة لإطلاق السيارة في الشوارع. ويبدو أن انتقال المهندس التقني دوج فيلد إلى أبل عام 2018 للإشراف على المشروع -بعدما عمل لفترة طويلة في شركة تسلا للسيارات الكهربائية- قد أعاد إحياء هذه الجهود. وكانت التقارير قد ذكرت أنه سرح 190 شخصاً من الفريق العام الماضي. وعلى الرغم من أن أبل لا تزال تلتزم الصمت حتى الآن حول خططها المستقبلية، إلا أن المصادر التي تحدثت إلى وكالة رويترز أشارت إلى أن الشركة أحرزت تقدماً يسمح لها بالسعي لإنتاج سيارات شخصية، على عكس بعض أهم منافسيها -مثل وايمو (Waymo) المملوكة لشركة ألفابت- التي تهدف لإنتاج سيارات أجرة ذاتية القيادة. ولعل أبرز “الطفرات” المحتملة في السيارة هي التصميم الجديد للبطارية، الذي قد يقلل بشكل جذري من تكلفتها، ويزيد من حجم الخلايا الفردية داخلها، وبالتالي يزيد المسافة التي يمكن للسيارة أن تقطعها. كما تختبر الشركة حالياً إمكانية الاستعانة ببطاريات فوسفات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


FULL STACK DEVELOPER

مطور الحزمة الكاملة

هو مطور أو مهندس يعمل على بناء وتطوير جانب المستخدم وجانب الخادم من تطبيق أو موقع ويب ما. ينجز مطور الحزمة الكاملة كافة متطلبات المشروع بدءاً من واجهة المستخدم وصولاً إلى الخادم وقاعدة البيانات وغيرها.