اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لماذا يقع الأشخاص، حتى الأذكياء منهم، في فخ تصديق المعلومات الكاذبة؟

على الرغم من اعتيادنا على مفهوم الأخبار المضللة في عصر الإنترنت، فإنها ما زالت تمثل خطراً كبيراً على مجتمعاتنا.

2020-04-14 17:30:52

2020-04-15 18:50:49

14 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: ماكس موزيلمان عبر أنسبلاش
أيهما أثقل كيلوجرام من القطن أم كيلوجرام من الحديد؟ قد تتفاجأ من عدد الذين سيجيبونك متأكدين: إنه الحديد بالطبع. لقد أظهرت الدراسات أن أصحاب الإجابات الخاطئة على هذا النوع من الأسئلة هم أكثر عرضة لتصديق الأخبار المزيفة ونظريات المؤامرة والمعلومات الخاطئة، بينما يقوم أصحاب الإجابات الصحيحة بتوظيف ذكائهم لتحليل الادعاءات قبل تصديقها. وعلى الرغم من اعتيادنا على مفهوم الأخبار المضللة في عصر الإنترنت، فإنها ما زالت تمثل خطراً كبيراً على مجتمعاتنا. وحتى نكتشف مدى تأثيرها اليوم، يكفي أن نطلع على السيل الجارف من المعلومات الزائفة المتعلقة بأزمة فيروس كورونا؛ فمثلاً قبل حوالي عشرة أيام فقط، قامت مجموعة من الأشخاص في المملكة المتحدة بإحراق عدة أبراج

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.