اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تتمثل الفكرة في أن هذه الأداة سوف تساعد صانعي السياسات على توقع التداعيات الناجمة عن أساليبهم في اتخاذ القرار.

2020-06-02 18:23:05

02 يونيو 2020
Article image
مصدر الصورة: أرشيف الصور جي بي إيه عبر فليكر
يقول الخبر قررت الأمم المتحدة الاعتماد على أداة للمحاكاة الحاسوبية تعتقد أنها ستساعد الحكومات على معالجة أكبر المشاكل العالمية، ابتداءً من عدم المساواة بين الجنسين، وصولاً إلى التغير المناخي. تحديات عالمية في العام 2015، وافقت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على مجموعة مكونة من 17 هدفاً من أهداف التنمية المستدامة من المقرر تحقيقها بحلول العام 2030. تتضمن هذه المجموعة أهدافاً مثل "القضاء على الفقر"، و"القضاء على الجوع"، و"توفير الطاقة النظيفة وبتكاليف معقولة". ولكنه يبدو طموحاً لا يمت للواقع بصلة. كيف يمكن للأداة المساعدة؟ الأداة عبارة عن برنامج حاسوبي يحمل اسم "استدلال أولويات السياسة العامة" أو اختصاراً: بي بي آي (PPI)، وهو يستخدم النمذجة المعتمدة على الوكلاء للتنبؤ بما يمكن أن يحدث إذا ما أنفق صانعو السياسات على أحد المشاريع بدلاً من مشروع آخر. هذا الأمر يسهّل على الحكومات كيفية ترتيب الأولويات بين السياسات المطروحة، وذلك وفقاً للأمم المتحدة ومعهد آلان تورينج في لندن، وهو إحدى الجهات التي تقدم الدعم للمشروع أيضاً. يتم اختبار هذه الأداة من قِبل السلطات في كل من المكسيك، وأوروجواي، وسيأتي الدور لاحقاً على كولومبيا. كما أن وزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة مهتمة هي الأخرى بهذه التجربة. كيف تعمل هذه

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.