اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
لقطة تظهر قاعدة البيانات "إميج نت" للصور المستخدمة في أبحاث الرؤية الحاسوبية للتعرف على الأشياء.
مصدر الصورة: أندريه كارباتي



يُظهر هذا النجاح أن التقدم في الذكاء الاصطناعي ليس المجال الوحيد الذي يضم نخبة المبرمجين.

بقلم

2021-06-09 16:13:36

17 أغسطس 2018
تمكن طلاب من فاست دوت إيه آي Fast.ai (وهي مؤسسة صغيرة تدير دورات مجانية عن التعلم الآلي عبر الإنترنت) من ابتكار خوارزمية للذكاء الاصطناعي تتفوق على بعض النصوص البرمجية التي وضعها باحثون من جوجل، وذلك وفقاً لأحد المعايير الهامة. ويُعد نجاح فاست دوت إيه آي أمراً هاماً؛ لأنه يخيَّل للمرء في بعض الأحيان أن الشركات التي تمتلك موارد هائلة هي وحدها القادرة على تحقيق تقدم في أبحاث الذكاء الاصطناعي. تضم فاست دوت إيه آي طلاباً غير متفرغين وحريصين على اختبار قدراتهم في التعلم الآلي، وربما التحول إلى مهنة في مجال علم البيانات؛ حيث تدفع الشركة مالاً إلى أمازون مقابل الاستفادة من حواسيبها العاملة على سحابتها الإلكترونية. ولكن فريق فاست دوت إيه آي طور خوارزمية يمكنها التفوق على الرماز البرمجي لدى جوجل، وذلك وفقاً لتقديرات مقياس يسمى دون بينش؛ وهو معيار يهتم بزمن الحساب وكلفته، وضعه باحثون في جامعة ستانفورد، وهو يستخدم مهمة شائعة لتصنيف الصور لتتبُّع سرعة خوارزميات التعلم العميق لكل دولار واحد تتطلبه قدرات الحوسبة المستخدمة. وقد تصدَّر باحثو جوجل التصنيفات السابقة في إحدى فئات التدرب على عدة آلات، وذلك باستخدام مجموعة عتاد حاسوبي تم بناؤها بشكل خاص؛ حيث تم تصميم شرائحها الإلكترونية لأغراض التعلم الآلي على وجه الخصوص، وقد تمكن فريق فاست دوت إيه آي من إنتاج شيء أكثر سرعة على عتاد صلب يتمتع بمواصفات مكافئة تقريباً. يقول جيريمي هاوارد (أحد مؤسسي فاست دوت إيه آي، وأحد رجال الأعمال البارزين في قطاع الذكاء الاصطناعي): "إن أحدث النتائج التي يتم التوصل إليها لم تعد مجالاً قاصراً على الشركات الكبيرة"، وقد قام هاوارد وشريكته في التأسيس رايتشل توماس، بإنشاء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


ARTIFICIAL SATELLITE

القمر الاصطناعي

جسم يتم صنعه وإطلاقه إلى أحد المدارات المحيطة بكوكب الأرض باستخدام الصواريخ للاستفادة منه في مجالات مختلفة مثل الاتصالات والبث التلفزيوني وتطبيقات التنبؤ بالأحوال الجوية ومراقبة الفضاء.