اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جاستين سوليفان/ صور جيتي



تشير دراسة شارك فيها أحد المُشككين البارزين في الجائحة إلى أن الفيروس أكثر انتشاراً لكنه أقل فتكاً مما يعتقده الناس.

2020-04-21 11:49:51

19 أبريل 2020
تتناثر نتائج الدراسات المسحية التي تتتبّع الانتشار الفعلي لفيروس كورونا في كل مكان، إلا أن إحدى الدراسات -التي أجُريت في قلب قطاع التكنولوجيا- تشير إلى أن الفيروس أكثر انتشاراً وأقل فتكاً من الاعتقاد الشائع. بحثت الدراسة المسحية الجديدة عن وجود أجسام مضادة لكوفيد-19 في دم 3300 شخص من سكان مقاطعة سانتا كلارا، التي تضم مدينة بالو ألتو، حيث تتواجد كبرى شركات رأس المال الاستثماري، ومقر عملاقي التكنولوجيا إنتل وإنفيديا.  ووفقًا لمؤلفي الدراسة -ومن بينهم جون إيوانديس من جامعة ستانفورد، والمعروف بتشكيكه في البيانات- فإن عدد الإصابات الفعلية بالعدوى في المنطقة يفوق عدد الإصابات المؤكدة بما يزيد عن 50 ضعفاً؛ الأمر الذي قادهم إلى استنتاج أن العامل المُمرض يقتل أقل من 0.2% فقط من المصابين في المنطقة. ويصف فريق جامعة ستانفورد عملهم بأنه "أول دراسة موسّعة عن التفشي المجتمعي للفيروس في إحدى المقاطعات الأميركية الرئيسية، يتم الانتهاء منها خلال جائحة تتغير بوتيرة متسارعة وباستخدام مجموعات اختبار أُتيحت منذ مدة قريبة". وينبغي في نهاية المطاف أن تُسفر مثل هذه البيانات المتعلقة بالتفشي عن فكرة شاملة لقدرة هذا الفيروس التنفسي على الفتك بالناس؛ وذلك لأنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين تمر إصاباتهم دون ملاحظتها، ثبت في النهاية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


ARTIFICIAL SATELLITE

القمر الاصطناعي

جسم يتم صنعه وإطلاقه إلى أحد المدارات المحيطة بكوكب الأرض باستخدام الصواريخ للاستفادة منه في مجالات مختلفة مثل الاتصالات والبث التلفزيوني وتطبيقات التنبؤ بالأحوال الجوية ومراقبة الفضاء.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.