اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يشتبه الكثيرون في أن الدولة الصينية أجبرت غيتي، المنافس الصيني لغيت هب، على فرض رقابة على شيفرة مفتوحة المصدر في خطوة يخشى المطورون من أنها قد تعرقل الابتكار.

بقلم

2022-06-20 13:18:10

20 يونيو 2022
في 18 مايو/ أيار، استيقظ الآلاف من مطوري البرمجيات في الصين على خبر قفل وحجب موقع "غيتي" (Gitee) عن العامة، وهو موقع ويب مدعوم حكومياً ويستضيف مشاريعهم البرمجية مفتوحة المصدر بصورة مماثلة للمنصة العالمية لتخزين المشاريع البرمجية "غيت هاب" (GitHub). وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، أصدرت غيتي بيانا تفسر فيه أن الأكواد التي تم حجبها كانت تتم مراجعتها يدوياً، الأمر الذي تحتاجه الأكواد مفتوحة المصدر قبل نشرها لهم. وأورد البيان أن الشركة "لم يكن لديها أي خيار". لم تستجب شركة غيتي لطلب إم آي تي تكنولوجي ريفيو بالإجابة عن سؤالها حول سبب التغيير، ولكن من المفترض على نطاق واسع أن الحكومة الصينية فرضت إجراء جديداً من الرقابة الثقيلة. وبالنسبة لأوساط البرمجيات مفتوحة المصدر في الصين، والتي تحتفي بالشفافية والتعاون الدولي، فقد كانت هذه الخطوة بمثابة صدمة كبيرة. فمن المفترض أن المسائل البرمجية مستقلة عن السياسة. ويخشى هؤلاء المطورون في نهاية المطاف أن هذا يمكن أن يثبط من رغبة الناس بالمساهمة بمشاريع مفتوحة المصدر، وهو ما يمكن أن يؤثر سلباً على صناعة البرمجيات الصينية. "تتمحور عملية التدقيق في البرمجيات مفتوحة المصدر حول تحسين جودة الرموز البرمجية وبناء الثقة بين المطورين، وبالتالي، فإن إضافة البعد السياسي إلى تدقيق الرموز البرمجية سيكون سلبياً بالنسبة لكلا المجالين، وقد يؤدي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.