اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-11-09 18:24:48

14 يوليو 2018
Article image

طرح مقال يوم الجمعة الماضي حججاً وجيهةً وقويةً تدعو الحكومة لتنظيم تقنية التعرف على الوجه. لم يكن ناشر هذا المقال مُشرعاً ولا خبيراً ولا من جماعة التأييد، بل كانت شركة "مايكروسوفت". طرحت الشركة التي يقع مقرها في سياتل قضيتها في مقال مطول على مدونتها، قائلة أن هذه الخاصية ذات فاعلية كبيرة جداً، لكنها  تترافق مع مخاطر أكثر مما ينبغي على الناس، ويجب عدم السماح بتركها تحت سيطرة الشركات الخاصة وحدها، بما فيها شركة "مايكروسوفت"، ويتزايد عدد التطبيقات والمواقع الاجتماعية المتخصصة بالصور والتصوير التي تستخدم هذه التقنية المبنية على برامج التعلم الآلي من أجل التعرف تلقائياً على الأشخاص في الصور وتسجيلات الفيديو، بالإضافة إلى استخدامها كميزة أمان في أجهزة كجهاز آيفون. كما يتزايد عدد وكالات حفظ النظام التي تستخدم هذه التقنية للمساعدة في التعرف على المشتبه بهم في الجرائم، كجريمة إطلاق النار الجماعي في مقرّ جريدة "كابيتال غازيت" (Capital Gazette) في مدينة أنابوليس عاصمة ولاية ميريلاند في يونيو/ حزيران الماضي.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.