اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: صور أسوشييتد برس/ ديفيد زالوبوسكي



أدت هجمات برمجيات الفدية على الشركات الكبرى والبنية التحتية الحيوية إلى إصابة الولايات المتحدة بالذعر، لكن جذور المشكلة تعود إلى سنوات خلت.

2021-10-26 03:34:24

20 يونيو 2021
الهجوم السيبراني باستخدام برمجيات الفدية بعد أسابيع قليلة فقط من هجوم نفذه قراصنة على خط أنابيب نفط أميركي رئيسي، أصاب هجوم سيبراني آخر أكبر مورِّد للحوم في العالم. ما الذي يمكن أن يستهدفه القراصنة لاحقاً؟ هل سيشن هؤلاء المجرمون هجوماً ضد المستشفيات والمدارس؟ هل سيشرعون باستهداف المدن والحكومات المحلية الأميركية أو حتى الجيش؟ في الواقع، تعرضت جميع هذه الجهات لهجمات ببرمجيات الفدية بالفعل في السابق. فعلى الرغم من أن الهجوم الذي شهدناه في الشهر الماضي يبدو جديداً، إلا أن قيام القراصنة بتعطيل الخدمات واشتراط الحصول على دفعات مالية مقابل إعادة تفعيلها مثَّل نشاطاً ضخماً ومربحاً لهم على مدى سنوات؛ فقد تسببت برمجيات الفدية في تعطيل خدمات عشرات المدن الأميركية، بينما تعرضت المستشفيات لهجمات حتى في

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.