اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-03-24 13:15:00

2021-11-09 11:19:04

24 مارس 2021
Article image

في 25 من شهر مارس/آذار، قدم الرؤساء التنفيذيون لشركات "فيسبوك" و"جوجل" و"تويتر" شهاداتهم أمام مجلس النواب الأميركي حول المعلومات المغلوطة على الإنترنت. كان بالإمكان توقع ما سيحدث حتى قبل انتهاء الجلسة. فبعض أعضاء المجلس سيطالبون منصات مواقع التواصل الاجتماعي ببذل جهد أكبر لمنع الانتشار الكبير والسريع للمعلومات المختلقة من الإضرار بالعملية الديمقراطية وتفجير أعمال العنف، وسيحذر أعضاء آخرون من تقييد حرية الخطاب بلا سبب وسيقولون إنه سيثير غضب العناصر المهمشة ويدفعها إلى اللجوء إلى مساحات لا تحكمها القوانين بنفس الدرجة. يتكرر هذا الحوار بعد كل أزمة، بدءاً من أزمة مدينة كرايست تشرتش مروراً بنظرية المؤامرة "كيو أنون" وصولاً إلى أزمة…