اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يتم الترويج لتقنية توزيع المفاتيح الكمومية QKD باعتبارها مستقبل الأمن السيبراني، والصين تبذل أقصى طاقتها في هذا الموضوع.

2021-04-02 18:24:03

25 ديسمبر 2019
Article image
جون بريسكو في جلسة بمؤتمر إيمتيك حول الحوسبة المستقبلية.
حقوق الصورة: بين إيساكوف
منذ ستة أعوام، تمكن قراصنة معلومات مرتبطين بالصين من اختراق النظام الحاسوبي لمكتب إدارة شؤون الموظفين الأميركي OPM؛ حيث سرقوا معلوماتٍ حساسة عن ملايين الموظفين والمتعاقدين الفدراليين. وقد كانت المعلومات المسروقة من النوع الذي يتم جمعه خلال عمليات التحري عن الأشخاص قبل منحهم تصاريحَ أمنية، ما يعني أنها معلوماتٌ شخصية للغاية. ولكن لم تتم خسارة جميع هذه البيانات؛ فرغم أنه كان من الواضح وجود ثغراتٍ في إعدادات الأمن السيبراني لمكتب إدارة شؤون الموظفين؛ فقد كان جزءٌ من هذه البيانات مشفَّراً، وبالتالي لم يستطع القراصنة الاستفادة منها. ولكن يبدو أن حماية هذه البيانات المشفَّرة لن تدوم طويلاً. إنها مسألة وقتٍ فقط قبل أن تصبح معرضةً لخطر كسر تشفيرها والحصول على محتواها. هذا ما يعتقده جون بريسكو، المدير التنفيذي لشركة كوانتم إكستشانج Quantum Xchange، وهي شركة أمن سيبراني مقرها بمدينة بيثيسدا في ولاية ماريلاند الأميركية. فخلال حديثه أثناء جلسةٍ بمؤتمر إيمتيك حول الحوسبة المستقبلية في الشهر الماضي، قال بريسكو إن السعي الدؤوب للصين في مجال الحوسبة الكمومية يشير إلى أنها ستتوصل في نهاية المطاف إلى تصميم نظامٍ قادر على اكتشاف مفاتيح فك التشفير اللازمة للوصول إلى تلك البيانات. ولن تستطيع تقنيات التشفير الحالية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.