اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
فارا



تعاون الطبيب مع الذكاء الاصطناعي يتفوق على القدرات المنفردة لكل منهما في الكشف عن سرطان الثدي

بينت دراسة جديدة أن الذكاء الاصطناعي يستطيع التعامل أيضاً مع أكثر من نصف صور المسح آلياً، ما يخفف بدرجة كبيرة من عبء العمل لدى أطباء الأشعة.

2022-08-01 16:39:35

2022-08-02 12:52:03

01 أغسطس 2022
وفقاً لبحث جديد، فإن طبيب الأشعة الذي يستعين بالذكاء الاصطناعي لدى البحث عن سرطان الثدي يحقق نجاحاً يفوق ما يستطيع الطبيب أو نظام الذكاء الاصطناعي تحقيقه منفرداً. كما أن نظام الذكاء الاصطناعي ذاته يستطيع تقديم نتائج أكثر دقة بين يدي طبيب أشعة ما يستطيع تقديمه عند العمل ذاتياً. تم نشر هذه الدراسة واسعة النطاق في مجلة ذا لانسيت ديجيتال هيلث (The Lancet Digital Health)، وتعتبر الدراسة الأولى التي تجري مقارنة مباشرة بين أداء الذكاء الاصطناعي في عملية البحث عن سرطان الثدي من حيث استخدامه منفرداً أو في مساعدة خبير بشري. وتأمل الدراسة بأن تستطيع هذه الأنظمة إنقاذ الأرواح بكشف الأورام السرطانية التي يعجز الأطباء عن كشفها، وتوفير وقت أطباء الأشعة لرؤية المزيد من المرضى، والتخفيف من العبء في الأماكن التي تعاني من نقص واضح في الأطباء المختصين. أما البرنامج الذي خضع للاختبار فهو من شركة فارا (Vara)، وهي شركة ناشئة في ألمانيا، كما أنها الجهة التي قادت هذه الدراسة. يتم استخدام نظام الذكاء الاصطناعي من هذه الشركة في أكثر من ربع مراكز فحص سرطان الثدي في ألمانيا، وقد بدأ العمل به في وقت سابق من هذا العام في مستشفى في المكسيك وآخر في اليونان. اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.