اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس



لطالما لاحظ المحللون الأدبيون وجود أسلوب مؤلف آخر في مسرحية هنري الثامن، وقد استطاعت شبكة عصبونية الآن تحديد المشاهد المشكوك بها، وهوية كاتبها الحقيقي.

2019-12-30 17:20:33

30 ديسمبر 2019
كان ويليام شكسبير، على امتداد معظم فترة حياته، هو الكاتب المسرحي الخاص لفرقة مسرحية تسمى كينجز مِين (رجال الملك) كانت تؤدي مسرحياته على ضفاف نهر التايمز في لندن. وعندما تُوفي شكسبير في 1616، أصبحت الفرقة في حاجة إلى بديل، ولجأت إلى واحد من أكثر كتاب المسرحيات شهرة وإنتاجاً في ذلك الوقت، وهو رجل يدعى جون فليتشر. بهتت شهرة فليتشر منذ ذلك الحين. ولكن في 1850، لاحظ المحلل الأدبي جيمس سبيدينج تشابهاً واضحاً بين مسرحيات فليتشر وبعض المقاطع في مسرحية شكسبير "هنري الثامن"، واستنتج أن فليتشر وشكسبير تعاونا ولا شك في العمل على هذه المسرحية. وينبع الدليل من دراسة الخصائص اللغوية لكل من المؤلفَيْن، وكيفية ظهورها في هنري الثامن. وعلى سبيل المثال، فإن فليتشر غالباً ما يستخدم كلمة ye بدلاً من you، وكلمة ‘em بدلاً من them، كما أنه يميل أيضاً إلى إضافة كلمة sir أو still إلى سطر خماسي التفعيلات لإضافة مقطع لفظي سادس. وبسبب هذه الخصائص وغيرها، استنتج سبيدينج وغيره من المحللين وجود علاقة لفليتشر بهذا العمل، غير أن كيفية تقسيم المسرحية بين المؤلفين ما زالت موضع خلاف كبير، كما أن نقاداً آخرين أشاروا إلى أن فيليب ماسنجر -وهو مؤلف درامي بريطاني آخر- هو الذي كان المؤلف المساعد لشكسبير فعلياً. بسبب كل هذه الخلافات، فإن المحليين والمؤرخين يرغبون في حسم هذه المسألة نهائياً، وتحديد المؤلف الحقيقي لكل جزء من هنري الثامن بشكل قاطع. وهنا يأتي دور بيتر بليشاك في الأكاديمية التشيكية للعلوم في براغ، حيث يقول إنه تمكن من حل المشكلة باستخدام التعلم الآلي لتحديد المؤلف الحقيقي لكل سطر من المسرحية تقريباً، ويقول: "تدعم نتائجنا إلى حد كبير التقسيم المتعارف عليه للمسرحية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.