اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إم إس تك.



كان استخدام أدوات القرصنة الأعلى قيمة يقتصر على الحكومات وحسب. ولكن ليس بعد الآن.

2022-05-03 17:06:43

03 مايو 2022
يشهد استخدام ثغرات الهجوم دون انتظار أو "هجمات اليوم صفر" (zero-day hacking) المكلفة وعالية الفعالية للقرصنة ارتفاعاً حاداً بسبب المجرمين السيبرانيين المنظمين والمسلحين بأموال طائلة، حسبما يفيد بحث جديد. لماذا سُمي "هجوم دون انتظار"؟ تساعد ثغرات الهجوم دون انتظار القرصان على الوصول إلى هدف محدد، وتحمل هذا الاسم لأن مختصي الدفاع السيبراني ليس لديهم أي وقت لإصلاح هذه الثغرات المكتشفة حديثاً، ما يجعل هذه الأدوات عالية الفعالية وخطيرة وقيمة إلى درجة استثنائية. ويمكن أن تصل تكلفة شراء أو تطوير هذه الأدوات في حدودها القصوى إلى أكثر من مليون دولار. ولهذا السبب، كانت هذه الأدوات من قبل متوافرة فقط ضمن ترسانات أهم وأخطر مجموعات التجسس السيبراني الممولة حكومياً في العالم.  ولكن بحثاً جديداً من شركة الأمن السيبراني "مانديانت" (Mandiant) يبين زيادة كبيرة في نسبة ثغرات الهجوم دون انتظار التي استغلها المجرمون السيبرانيون في هذه السنة التي شهدت رقماً قياسياً في عمليات القرصنة. ومن أصل جميع مجموعات القرصنة التي استغلت ثغرات اليوم صفر في 2021، يُصَنف الثلث

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.