اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



قام فاديم تشوماك بمراقبة الإشعاعات بعد حادثة تشيرنوبل. ويشرح ما يمكن أن يحدث الآن، ويقول إنه "مسن بما يكفي للتضحية" بحياته.

2022-04-03 11:36:26

03 أبريل 2022
بدأت الحرب الروسية الأوكرانية بنشر الموت والدمار في 24 فبراير/ شباط. ولكن يوجد احتمال بأن تتسبب بحادث نووي أيضاً، وذلك وفقا لفاديم تشوماك، مدير مختبر جرعات التعرض الإشعاعي الخارجي في مركز الأبحاث الوطني الأوكراني للطب الإشعاعي في عاصمة البلاد، كييف. لقد سيطرت روسيا على محطتين نوويتين للكهرباء في أوكرانيا. وقد تم فصل بعض المفاعلات في هذه المحطات عن مصادر الطاقة الخاصة بها، وفصل أجهزة مراقبة الإشعاع، ما يثير مخاوف احتمال وقوع كارثة نووية.  يقول رافاييل ماريانو غروسي، وهو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في تصريح بالفيديو من 23 مارس/ آذار: "إن الحاجة إلى منع وقوع حادث نووي تصبح أكثر إلحاحاً مع مرور كل يوم". وهناك مخاوف محددة تتمحور حول عجز العلماء عن مراقبة وقياس آثار أي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.