اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مشهد من مسرحية "الذكاء الاصطناعي: عندما يكتب الروبوت مسرحية".
الصورة الأصلية: الموقع الرسمي للمسرحية | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



في عام 1921 سمع العالم لأول مرة كلمة روبوت تقال ضمن أحداث مسرحية، واليوم يكتب الروبوت بنفسه المسرحية.

بقلم

2021-03-24 23:22:30

03 مارس 2021
احتفالاً بالذكرى المئوية لعرض مسرحية “روبوتات روسوم العالمية” للأديب التشيكي كاريل تشابيك، التي ذُكرت فيها كلمة روبوت لأول مرة في التاريخ، عُرضت هذا الأسبوع أول مسرحية كتبها الروبوت بنفسه. روبوت يتعرف على العواطف البشرية في بداية الأسبوع الجاري، عُرضت على الإنترنت مسرحية حملت عنوان: “الذكاء الاصطناعي: عندما يكتب الروبوت مسرحية”. وتروي الأحداث رحلة شخصيتها الرئيسية (الروبوت)، الذي يخرج إلى العالم للتعرف على المجتمع والعواطف البشرية، بل حتى التعرف على الموت. والمسرحية -التي بلغت مدتها 60 دقيقة- من تأليف المولد اللغوي جي بي تي-2 (GPT-2)، الذي ابتكرته شركة أوبن إيه آي (OpenAI)، وأشرف على إنتاجها باحثون من جامعة تشارلز في التشيك. وقد تم اختيار هذا التوقيت تحديداً لعرضها بمناسبة مرور 100 عام على اخترع الأخوان التشيكيان كاريل وجوزيف تشابيك كلمة روبوت. وأشار تقرير نشرته دورية ساينس -التي تصدر عن الجمعية الأميركية لتقدم العلوم- إلى أن الباحثين زودوا نموذج جي بي تي-2 بافتتاحية مكونة من جملتين فقط من الحوار، لينتج بعدها ما يصل إلى ألف كلمة، ثم كرروا العملية لإنتاج المسرحية كاملة. ليست كمسرحيات

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.