اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




إنها تحتضن على متنها 400 نواة، ويمكنها نقل البيانات بين المعالجة والذاكرة بسرعة مذهلة.

2019-08-26 18:01:38

26 أغسطس 2019
تحتضن أنصاف النواقل الجديدة من شركة سيريبراس سيستمز 1.2 تريليون ترانزستور، وسوف تحسن أداء تطبيقات الذكاء الاصطناعي بشكل كبير. يقول الخبر في مؤتمر Hot Ships (وهو من أبرز المؤتمرات المتخصصة في مجال أنصاف النواقل) الذي أقيم خلال الأسبوع الماضي في وادي السيليكون، كشفت شركة سيريبراس الستارَ عن شريحة إلكترونية باسم "سيبريبراس ويفر سكيل إنجن". حيث إن الشريحة تفوق أكبر وحدة معالجة رسومية GPU من إنفيديا حجماً بنحو 57 مرة، وتتباهى الشركة بأنها تفوق سعة الذاكرة الموجودة على الشريحة بنحو 3,000 مرة. وتمثل وحدات معالجة الرسوميات العمودَ الفقري المصنوع من السيليكون الذي يشغل العديد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي اليوم، حيث تتولى معالجة البيانات اللازمة لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي. هل يهم الحجم؟ أمضت شركات أنصاف النواقل عقوداً من الزمن وهي تعمل على تطوير شرائح إلكترونية أصغر حجماً من ذي قبل. حيث يمكن تجميع هذه الشرائح معاً لتصنيع معالجات فائقة القدرة، فما الغاية من تصنيع شريحة عملاقة مستقلة للذكاء الاصطناعي؟ تكمن الإجابة -وفقاً لسيبريبراس- في أن ربط الكثير من الشرائح الصغيرة معاً يتسبب في إحداث التأخيرات الزمنية التي تبطئ من عملية تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي يشكل عقبة هائلة في هذه الصناعة. أما شريحة الشركة فتحتضن على متنها 400,000 نواة، أو من الأجزاء التي

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.