اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك: صور مقتطفة من يوتيوب | جيبي أسمر/أسمر دارلينغ/دبليو ماغازين/أسمر جلو



أعلنت المنصة عن سعيها إلى الحدّ من دعم المحتوى المتطرّف، ولكنها لا تزال تبحث عن طرق لإبقاء مستخدميها على الموقع.

2019-09-30 21:37:22

30 سبتمبر 2019
تُعد خوارزميات اقتراح المحتوى من أقوى أنظمة التعلم الآلي اليوم بسبب قدرتها على إيجاد المعلومات التي نُريدها، وتمتلك خوارزمية يوتيوب بالأخصّ تأثيراً كبيراً؛ حيث تُعتبر حركة مرور الويب لموقع يوتيوب ثاني أكبر حركة مرور على الانترنت، وذلك بعد موقع جوجل. كما تُشكل نسبة المشاهدات القادمة من الاقتراحات 70% مما يشاهده المستخدمون على الموقع. وقد خضعت أنظمة اقتراح المحتوى إلى تدقيق شديد في السنوات الأخيرة، حيث تمّ تطوير هذه الخوارزمية لزيادة تفاعل المستخدمين مع مقاطع الفيديو، ومن أجل ذلك، تتعمّد هذه الاقتراحات عرض ما يحبّه أو يؤيّده المستخدمون بالفعل، مما قد يتسبب في جعل تجربة المستخدمين تتَّسم بالإدمان وتقضي على الطرق الأخرى لعرض المحتوى. وغالباً ما يعزز هذا النظام من انتشار مقاطع الفيديو الأكثر تطرفاً وإثارة للجدل، حيث أظهرت الدراسات أنها قد تدفع الناس سريعاً إلى مقاطع متطرّفة في المستوى، وقد تؤدي إلى التطرّف السياسي. وعلى الرغم من إعلان المنصة سعيها لتحديد هذه المشاكل وحلّها، ناقضت ورقة بحثية جديدة من جوجل -وهي الشركة المالكة ليوتيوب- ذلك الادّعاء؛ حيث تقترح هذه الورقة تحديثاً لخوارزمية الاقتراحات على المنصّة، وذلك عبر عرض محتوى أكثر استهدافاً للمستخدمين من أجل زيادة المشاركة. وإليكم كيفية عمل نظام اقتراحات يوتيوب حالياً: لكي يتمّ ملء الشريط الجانبي لمقاطع الفيديو المُقترحة، يقوم النظام أولاً بتجميع قائمة مختصرة تضم عدة مئات من مقاطع الفيديو من خلال البحث عن مقاطع تتطابق مع موضوع وخصائص المقاطع التي يُشاهدها المستخدم، ثم يقوم بتصنيف تلك القائمة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو