اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورو الأصلية: سام ألبوري عبر أنسبلاش | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



أعلنت شركة دي ويف عن إتاحة وصول مجاني لخدماتها السحابية للباحثين لتعزيز جهودهم في مكافحة مرض كوفيد-19.

2020-04-19 18:35:33

19 أبريل 2020
تُعتبر شركة دي ويف من أوائل الشركات التي كشفت عن تطويرها لنمطٍ غير مألوف من الحواسيب، والمقصد هنا هو الحواسيب الكمومية التي تختلف عن الحواسيب التقليدية من ناحية اعتمادها على طريقةٍ مختلفة في تمثيل البيانات؛ فبدلاً من الأرقام الثنائية القائمة فقط على الصفر والواحد -والتي تُسمى في الحواسيب التقليدية "البتات Bits"- تعتمد الحواسيب الكمومية على وحداتٍ تُدعى الكيوبتات Qubits يمكن لقيمتها أن تكون صفراً أو واحداً أو كليهما. السبب في ذلك يعود لتبنّي الحواسيب الكمومية مبادئ في الفيزياء الكمومية مثل مبدأ التراكب الكمي (Superposition) ومبدأ التشابك الكمومي، التي تشير تفسيراتها إلى إمكانية تواجد جسيمٍ ما في موضعين مختلفين بنفس الوقت. أراد علماء الحواسيب استثمار هذه المفاهيم في مجال معالجة المعطيات والبيانات لإنتاج تمثيلٍ جديدٍ للبيانات، وهو ما يُعرف اليوم باسم: الكيوبت. لا يزال عدد الشركات النشطة في مجال الحوسبة الكمومية قليل، فإلى جانب دي ويف، يبرز اسم جوجل كواحدة من الشركات التي تستثمر بشكلٍ كبير في هذا القطاع، وكذلك شركة آي بي إم IBM التي تمتلك منصةً كبيرة للحوسبة الكمومية. وبالرّغم من ذلك فإن استخدام الحواسيب الكمومية لا يزال محدوداً ويكاد لا يخرج المجال البحثيّ، كما أن هنالك نقاشاً كبيراً حتى الآن فيما إذا كانت التقنيات المتوافرة حالياً تمثل بالفعل حاسوباً كمومياً من ناحية قدرات المعالجة التي تمتلكها أم لا؛ إذ من المفترض أن تستطيع الحواسيب الكمومية أن تُنجز مهامَّ بالغة التعقيد في زمنٍ قصيرٍ جداً، قياساً بتقنيات الحوسبة المتوافرة اليوم والمعتمدة على الترميز الثنائي للبيانات.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.