اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ستيفاني أرنيت/ ميتر/ غيتي إيميدجيز

2022-11-23 06:58:31

2022-11-23 11:39:17

23 نوفمبر 2022
إن قدرة تلك المنصة على تغيير حياتك كانت أمراً يستحق البقاء من أجله لفترة طويلة. لقد حققتُ نجاحاً كبيراً على تويتر منذ أكثر من 10 سنوات باستخدام وسم #التضامن_مع_النساء_البيض (#solidarityisforwhitewomen)، وكان موقع تويتر رائعاً في مسيرتي المهنية. فقد أتاح لي فرصة الوصول إلى جمهور عالمي، كما سمح لي أيضاً بالوصول بشكلٍ غير مسبوق إلى المحررين الذين ساعدوا في انتقالي من أن أكون صوتاً مسموعاً عبر الإنترنت إلى أن أكون مؤلفاً ناشراً لكتاب يُصنّف في قائمة أفضل الكتب مبيعاً في صحيفة نيويورك تايمز. تويتر تعاني قبل إيلون ماسك لكن في السنوات القليلة الماضية، انخفض استخدامي لتويتر بشكل كبير. فقد اعتدت على نشر التغريدات 500 مرة في اليوم. ثم أصبحت 500 مرة في الأسبوع. أما الآن؟ فأنا أنشر أقل من 500 تغريدة في الشهر. لقد انتقلت من استخدام الموقع للتواصل الاجتماعي بانتظام إلى مكان أبقى فيه بعيداً عن تلك العادات التي تقع خارج اهتماماتي واحتياجاتي. فأنا أقضي وقتاً أطول على موقع تيك توك وعلى إنستغرام وفي مجموعات خاصة أكثر مما أقضيه على تويتر. يمكنني أن أخبرك أن السبب في ذلك هو التعرض للمضايقات أو لضيق الوقت، برغم أن بعض تلك الأسباب صحيحة، لكن الحقيقة هي أنني ببساطة لم أعد بحاجة إلى أن أكون على تويتر حتى يُسمع صوتي. اقرأ أيضاً: تويتر يخسر ما يزيد على مليون مستخدم منذ استحواذ إيلون ماسك

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.