اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


على الرغم من أن استخدام معظم الناس لوسائل التواصل الاجتماعي يكون اعتيادياً، إلا أنه قد يصل إلى مرحلة الإدمان عند بعض الأشخاص.

2019-03-26 15:24:32

26 مارس 2019
Article image

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً لا يتجزأ من حياتنا خلال العقد الأخير. وعلى الرغم من فوائد التواصل عبر هذه الوسائل، إلا أن لها العديد من الآثار السلبية، وخصوصاً عند الإفراط في استخدامها. ومع انتشارها الكبير خلال السنوات القليلة الماضية، ازدادت الدراسات التي تقيّم التأثير السلبي للاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي على الصحة. ففي دراسة نُشرت في عام 2017، استعرضت الدكتورة داريا كوس والدكتور مارك جريفيث أحدث الأبحاث حول هذا الموضوع وتمّ التوصّل إلى أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يرتبط عند بعض الأفراد بعدد من المشاكل النفسية، بما فيها القلق والاكتئاب والشعور بالوحدة واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والإدمان. الأمر الجيد أن القليل جداً من الأشخاص يعانون من الإدمان الحقيقي على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين أن استخدام معظم الناس لها يكون اعتيادياً دون أن يصل إلى مرحلة الإدمان. ولذلك، يُطالب بعض أعضاء البرلمان في المملكة المتحدة بأن يتم تصنيف إدمان وسائل التواصل الاجتماعي على أنه مرض بشكل رسمي، وبأن على الشركات التي تُدير تلك المنصات أن تدفع ضريبة بنسبة 0.5٪ على أرباحها من أجل المساعدة في حلّ المشكلة. إذ قامت مؤخراً مجموعة من البرلمانيين من عدّة أحزاب في المملكة المتحدة بنشر تقريرها عقب تحقيق حول "تدبير تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية والبدنية للشباب"، والذي امتدّ من أبريل 2018 إلى يناير من هذا العام. وكتب كريس إلمور وويليام راغ، وهما عضوا البرلمان اللذان أشرفا على التحقيق: "يوضّح

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


PEROVSKITE

البيروفسكايت

هي مركبات طبيعية أو مصنّعة في المختبر ذات بنية بلورية مماثلة لبنية أوكسيد التيتانيوم والكالسيوم الذي يعتبر أول البيروفسكايت المكتشفة.