Article image

Article image

قضايا منوعة حب

نشر موقع إن بي سي نيوز مؤخراً تقريراً يوضِّح أن تطبيق Ever يستخدم صور مستخدميه في تدريب نظام التعرف على الوجه الخاص بالشركة.

يوفِّر تطبيق Ever مساحةً سحابية مجانية لتخزين الصور وإمكانية النسخ الاحتياطي لها، وبالتالي توفر مساحة تخزين على هاتفك، مما يجعله مميزاً لدى العديد من حاملي الهواتف الذكية، لدرجة أن عدد مستخدميه على أندرويد وحدهم قد بلغوا مليون مستخدم. لكن ماذا لو كان التطبيق لا يعطي مستخدميه حقهم في خصوصية صورهم؟

فقد نشر موقع إن بي سي نيوز مؤخراً تقريراً يوضِّح أن تلك الصور التي يتم رفعها في هذه المنصة السحابية تقوم الشركة باستخدامها في تدريب نظام التعرف على الوجه الخاص بها عن طريق تحليل هذا الكم الهائل من الصور وتغذية النظام به، ومن ثم تقوم ببيعه إلى الشركات الخاصة التي تحتاج إلى مثل هذه الأنظمة.

ويُذكر أن الشركة عندما أطلقت تطبيقها Ever في عام 2013 لم يكن سوى منصة تخزين سحابي للصور، لكن الأمر تغير في 2017 عندما أضافت عملها الربحي المعروف باسم: Ever AI، حيث أصبحت تبيع تقنيات مثل التعرف على الوجوه التي تفتخر بجودتها ودقتها، وأنها تتفوق على الشركات الأخرى مثل مايكروسوفت وأمازون وغيرهما.


نتائج اختبار مقارنة مرجعية لتقنية التعرف على الوجوه في الشركات المختلفة.

مصدر الصورة: Ever AI

وقد صرَّح دوغ آلي Doug Aley، الرئيس التنفيذي لشركة Ever، لموقع إن بي سي نيوز أن الشركة لا تقوم بمشاركة صور المستخدمين أو أي معلومات تعريفية لهم مع أي من عملاء تقنية التعرف على الوجه.

ولكن الشركة بدلاً من ذلك تقوم باستخدام الصور لتعليم خوارزميتها كيفية تحديد الوجوه، وذلك في كل مرة يقوم فيها المستخدم بتمكين خاصية التعرف على الوجه من أجل تجميع مجموعة من الصور لمجموعة معينة من الأشخاص، مما يعمل بدوره على تقوية هذه التقنية لدى الشركة، من دون إعلام المستخدمين بمشاركتهم بصورهم في هذا الأمر. وهذا هو ما يجعل الأمر انتهاكاً صريحاً للخصوصية؛ إذ إن الشركة لم توضِّح ذلك في لائحة السياسة الخصوصية الخاصة بها.

المزيد من المقالات حول الذكاء الاصطناعي

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!