اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: فري ستوكس عبر أنسبلاش



يمكن حماية الخصوصية عبر اتخاذ سلسلةٍ من الإجراءات التي من شأنها الوقاية من خطر الهجمات الرقمية المتزايدة في زمن فيروس كورونا.

2020-04-29 19:12:23

29 أبريل 2020
يمثل انتشار فيروس كورونا المستجد في الوقت الحاليّ أحد أكبر التحديات الصحية التي تواجهنا في العصر الحديث، فقد تسبب هذا الفيروس منذ بدء تفشيه أواخر سنة 2019 وحتى اليوم في إصابة أكثر من 3 مليون شخص حول العالم، توفي منهم أكثر من 210 ألف شخص. المشكلة أن المخاطر الصحية ليست الوحيدة التي ترافقت مع فيروس كورونا، بل إن هناك المخاطر المتعلقة بالأمن الرّقمي والخصوصية، لا سيما مع إجراءات الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي التي دفعت الأفراد للاعتماد على الإنترنت أكثر من أي وقتٍ من قبل. كنا قد استعرضنا سابقاً ضمن تقريرٍ مطوّل أبرزَ المخاطر الرقمية والهجمات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد وكيفية استغلال القراصنة لمخاوف المستخدمين من أجل استهدافهم برسائل إلكترونية تتضمن مرفقاتٍ تؤدي لتحميل برمجياتٍ خبيثة على أجهزتهم، بهدف سرقة معلوماتهم وبياناتهم أو حتى إتاحة الوصول والتحكم عن بعد في جهاز الضحية. الآن سنحاول تسليط الضوء على أبرز الإجراءات التي يمكن اتباعها والتي من شأنها حماية الخصوصية أثناء استخدام الإنترنت.  الحذر والتحقق من كل شيء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.