يعمل بشكلٍ متواصل على تطوير الممارسات الطبية اعتماداً على تبني الابتكارات التي تتيحها التقنيات الحديثة.

Article image
مصدر الصورة: موقع جامعة ستانفورد

الدراسة والتحصيل العلمي 

بدأ الحلبي مرحلة تحصيله العلمي الأكاديمي عبر دراسة علم الجينات الجزيئية (Molecular Genetics) في جامعة ولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأميركية، وأنهاها سنة 1997، ثم أتبعها بدرجة الإجازة في الطب البشري من كلية الطب في جامعة أوهايو سنة 2001.

بعد الانتهاء من مرحلة التعليم الجامعي، بدأ الحلبي مرحلة الاختصاص الطبي، عبر إجراء تدريب في مستشفى هنري فورد في ديترويت، وأتبعها بتخصصٍ في مجال التشخيص الإشعاعي (Diagnostic Radiology) أيضاً من مستشفى هنري فورد سنة 2006، ثم انتقل بعد ذلك إلى مستشفى الأطفال التابع للمركز الطبي في سينسيناتي، حيث أجرى زمالة طبية في مجال التشخيص الإشعاعي للأطفال سنة 2007. خلال هذه المرحلة، حصل الحلبي على شهادة البورد الأميركي في مجال التشخيص الإشعاعي، وكذلك على البورد الأميركي في مجال المعلوماتية السريرية (Clinical Informatics)، ومن الجدير بالذكر أن الحلبي شغل منصب رئيس قسم المقيمين في مجال التشخيص الإشعاعي أثناء تخصصه في مستشفى هنري فورد.

المسيرة المهنية والأكاديمية 

بدأ الحلبي مسيرته المهنية في مستشفى هنري فورد بصفته طبيباً مختصاً في مجال التشخيص الإشعاعي، وذلك سنة 2007، كما عمل مديراً لقسم أنظمة المعلوماتية في مجال التصوير (Imaging Informatics) بدءاً من سنة 2008 وحتى 2015، وانضم أيضاً سنة 2008 إلى كلية الطب في جامعة واين حيث عمل أستاذاً مساعداً.

انتقل الحلبي سنة 2015 إلى كلية الطب في جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا، حيث يشغل منذ ذلك الوقت عدة مناصب، فهو أستاذ مساعد، ومدير أنظمة المعلوماتية الإشعاعية (Radiology Informatics)، كما أنه يعمل طبيباً مختصاً في مجال التصوير الإشعاعي للأطفال والطب الولادي في مستشفى لوسيل باكارد للأطفال التابع لجامعة ستانفورد. ويعمل الحلبي أيضاً منذ 2019 مستشاراً لشركة كيو بيو المختصة بإجراء قياسات حيوية غير تداخلية، بهدف اكتشاف تغيرات حيوية معينة ترتبط بأمراض قلبية وهضمية وسرطانية، كما أنه مدير هيئة علوم البيانات والمعلوماتية في جمعية شمال أميركا للطب الإشعاعي (RSNA).

على الصعيد البحثيّ، يبرز الحلبي من خلال تركيزه على الأبحاث المتعلقة بتحسين نوعية وكفاءة خدمات التصوير الإشعاعي في مجال التشخيص الطبي؛ ولذلك فإن مجالات الذكاء الاصطناعيّ والتعلم العميق وتطبيقاتها الطبية هي من الأمور التي يركز عليها في أبحاثه المنشورة، إلى جانب مجال المعلوماتية في الطب والمعلوماتية في التصوير الإشعاعي ومجال دعم اتخاذ القرارات السريرية في الطب والرعاية الصحية المتخصصة والموجهة لحاجات المريض (Patient-Centric health care delivery)، وبحسب صفحته الشخصية على منصة لينكد إن، يهدف الحلبي إلى استثمار أحدث التقنيات والمعارف الحديثة التي يزودها التطور التقنيّ من أجل تقديم وتوفير أفضل رعايةٍ صحية ممكنة؛ حيث يحاول بشكلٍ مستمر دمج ما يتم اكتشافه أو تطويره ضمن الممارسات التشخيصية والسريرية التي يجريها بشكلٍ دائم بصفته طبيباً في المستشفى.

يشغل الحلبي عضوية الكثير من الجمعيات والمؤسسات الطبية المرموقة في أميركا؛ فهو عضو في الجمعية الطبية الأميركية منذ 1997، وعضو الكلية الأميركية للتصوير الإشعاعي منذ 2001، وجمعية الطب الإشعاعي للأطفال والجمعية الأميركية للمعلوماتية الطبية.

جوائز وتكريمات

حصل الحلبي على عدة جوائز خلال مسيرته التعليمية والمهنية، ومنها جائزة أفضل مقيم في مجال الطب الإشعاعي من مستشفى هنري فورد سنة 2007 وجائزة التركيز على الناس (Focus on People Award) من مستشفى هنري فورد سنة 2008.