ساهمت أعماله وشركاته في إحداث أثرٍ كبير ضمن مجالات المعلومات والاتصالات وتصنيع الشرائح والحساسات الرقمية.

Article image
مصدر الصورة: فليكر

النشأة والدراسة

ولد الدكتور عباس الجمل في مدينة القاهرة بتاريخ 30 مايو سنة 1950، ودرس في جامعة القاهرة حتى حصل على درجة الإجازة بمرتبة شرف سنة 1972، لينتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأميركية ويدرس في جامعة ستانفورد؛ حيث حصل على درجة الماجستير في مجال الهندسة الكهربائية سنة 1975، وأتبعها بدرجة الماجستير في علم الإحصاء سنة 1977، وأخيراً حصل على درجة الدكتوراه سنة 1978.

السيرة العلمية والتقنية

ساهم الجمل خلال سيرته المهنية في إحداث تطوراتٍ هامة على الصعيد التقني، وذلك سواء أثناء عمله كباحثٍ جامعيّ أو من خلال عمله المهنيّ ضمن العديد من الشركات أو عبر الشركات التي قام هو بتأسيسها وترأسها.

بدأ الجمل العمل مباشرةً بعد إنهائه لدرجة الدكتوراه؛ إذ انضم للكادر التدريسيّ لجامعة جنوب كاليفورنيا (USC) التي عمل فيها أستاذاً للهندسة الكهربائية مدة سنتين حتى عام 1980، ومن ثم انتقل للعمل في جامعة ستانفورد بدءاً من سنة 1981 وحتى يومنا هذا. وخلال هذه الفترة الزمنية، ترقى الجمل ضمن عدة مناصب منها العمل تحت صفة الباحث الرئيسي ضمن برنامج جامعة ستانفورد للكاميرات الرقمية القابلة للبرمجة، وذلك بين عامي 1997 و2002، ومن ثم تولى مسؤولية الإشراف على مخبر أنظمة المعلومات ما بين عامي 2004 و2009، كما تولى منصب رئيس قسم الهندسة الكهربائية ضمن كلية الهندسة في جامعة ستانفورد لمدة خمس سنوات ما بين 2012 و2017. يحمل الجمل في الوقت الحاليّ لقب أستاذ هيتاشي للهندسة في جامعة ستانفورد.

وبحسب الموقع الرسميّ للدكتور الجمل، فإن مجالات عمله البحثيّ تتركز ضمن نظرية المعلومات والشبكات الذكية، ولكنه بالإضافة إلى ذلك ساهم في تقديم إسهاماتٍ هامة جداً في مجال التقنيات الإلكترونية، وبالتحديد، لعب الجمل دوراً بارزاً في تطوير أنظمة مصفوفات البوابات المنطقية القابلة للبرمجة (FPGA)، وكذلك تطوير حساسات التصوير الرقمية المُصنعة بتقنية سيموس (CMOS).

إلى جانب عمله البحثيّ والأكاديميّ في جامعة ستانفورد، انخرط الجمل في المجال العملي التطبيقي؛ حيث انضم سنة 1984 إلى شركة إل إس آي (لم تعد إل إس آي موجودة اليوم كشركةٍ مستقلة، إذ تم بيعها سنة 2004 لشركة برودكوم العملاقة) وعمل مديراً لأبحاث مخبر الأنظمة الخاص بالشركة، ولكن عمله ضمن هذه الشركة لم يستمر طويلاً؛ إذ قرر سنة 1986 أن يدخل مجالاً تقنياً جديداً، وهو مصفوفات البوابات المنطقية القابلة للبرمجة، وذلك عبر المساهمة في تأسيس شركة أكتل (Actel) التي مثلت ثاني شركة في العالم متخصصة بهذا المجال الناشئ. حقق الدكتور الجمل نجاحاً كبيراً مع الشركة عبر تطويره معمارية المسارات (Routing Architecture)، التي يعتمد عليها المصممون عند بناء وتصميم التطبيقات العتادية باستخدام شرائح مصفوفات البوابات المنطقية القابلة للبرمجة، ولا تزال الطريقة التي قام الدكتور الجمل بتطويرها هي المعيار المستخدم حتى يومنا هذا. 

بعد ذلك، ساهم في تأسيس شركةٍ أخرى تسمى سيليكون أرشيتيكتس (Silicon Architects)، المتخصصة أيضاً في مجال تصنيع شرائح المعالجة الحاسوبية المعروفة باسم الدارات المتكاملة ذات التطبيقات المتخصصة (ASIC). وبشكلٍ مشابه لشركته الأولى أكتل، فإن شركة سيليكون أرشيتيكس هي من أوائل الشركات في العالم ضمن مجالها، وبقي الجمل في منصب المدير التقنيّ للشركة حتى تم الاستحواذ عليها من قِبل العملاق التقنيّ ساينوبسيس (Synopsis) التي شغل فيها الدكتور الجمل منصبَ نائب رئيس الشركة حتى سنة 1997.

استثمر الجمل معارفه الأكاديمية على نحوٍ ممتاز؛ إذ ساهم سنة 1999 في تأسيس شركة بيكسيم (Pixim) المختصة بتطوير شرائح للكاميرات الأمنية الرقمية، وعمل خلال نفس الفترة باحثاً رئيسياً ضمن برنامجٍ في جامعة ستانفورد متعلق بالحساسات الرقمية القابلة للبرمجة، وعمل مع أعضاء فريقه على تطوير التقنيات التي تتيحها شركة بيكسيم، وبسبب النجاح الذي حققته الشركة، قامت شركة سوني بالاستحواذ عليها سنة 2012. وضمن نفس السياق -أي من أجل العمل على تسويق التقنيات التي تم تطويرها كنتيجةٍ للأبحاث الخاصة ببرنامج جامعة ستانفورد للكاميرات الرقمية القابلة للبرمجة- قام الجمل بالمشاركة في تأسيس شركة إنسبوكيس (Inscopix) سنة 2011، المتخصصة في تطوير تقنياتٍ ووسائل تتيح مراقبة نشاط الدماغ.

القيمة البحثية والمؤلفات الأكاديمية

امتلك الجمل نشاطاً علمياً متميزاً؛ إذ ساهم خلال مسيرته بتأليف أكثر من 230 ورقة بحثية، ويمتلك في رصيده أكثر من 30 براءة اختراع في مجالاتٍ علمية مختلفة، ولعل أبرز مؤلفاته الأكاديمية هو كتاب نظرية المعلومات الشبكية (Network Information Theory)، الذي صدر عن جامعة كامبريدج البريطانية سنة 2011، والذي يُعتبر اليوم أحد أهم المراجع العلمية الشاملة ضمن مجال نظرية المعلومات وأنظمة الاتصالات. يمكن أيضاً التعرف على أهم الأوراق البحثية التي نشرها الدكتور الجمل من خلال صفحته الرسمية على موقع جامعة ستانفورد.

جوائز وتكريمات

تقديراً لإسهاماته وأبحاثه الهامة في مجال نظرية المعلومات الشبكية ومجال مصفوفات البوابات المنطقية القابلة للبرمجة والحساسات الرقمية، حصل الجمل على العديد من التكريمات الأكاديمية، التي كان أبرزها ميدالية ريتشارد و. هامينغ من معهد الهندسة الكهربائية والإلكترونية (IEEE) سنة 2016، وكذلك جائزة كلود شانون في نظرية المعلومات سنة 2012، التي تعتبر من أرقى الجوائز بهذا المجال، والتي يتم منحها من قِبل معهد الهندسة الكهربائية والإلكترونية (IEEE)، كما حصل على جائزة أفضل ورقة بحثية ضمن مؤتمر إنفوكوم سنة 2004.