النقص الحاد في مجموعات الاختبار هو ما دفع الشركة إلى العمل على بناء مختبرها الخاص لتوفير الفحوصات لموظفيها.

2020-04-15 19:13:07

12 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: مدونة أمازون

أعلنت أمازون في منشور مدونة يوم 9 أبريل أنها شرعت في بناء مختبر لإجراء فحوصات الإصابة بفيروس كورونا لموظفيها.

وعلى الرغم من أن الشركة طلبت من عددٍ كبير منهم أن يتابعوا عملهم من المنزل في إطار تطبيق سياسات الابتعاد الاجتماعي والحجر الصحي، إلا أن عشرات الآلاف من عاملي المستودعات وموصلي الطرود ما زالوا مضطرين لممارسة عملهم الميداني معرِّضين أنفسهم لخطر الإصابة بالمرض؛ لذا تأتي خطوة أمازون الجديدة في محاولة لطمأنة العمال وضمان استمرار عملياتها.

مختبر أمازون قيد البناء

ترى أمازون -وهي محقّة- أن إجراء الاختبارات على نطاق واسع من شأنه أن يحد من تفشي الوباء ويقلص من فترة الإغلاق والحجر الصحي، وبالتالي يسرِّع من إعادة دوران عجلة الاقتصاد. وتقول الشركة إن النقص الحاد في مجموعات الاختبار قد دفعها إلى العمل على بناء مختبرها الخاص لتوفير الفحوصات لموظفيها.

وقد جاء في إعلان الشركة: “إذا تمكنا من فحص جميع الأشخاص -حتى أولئك الذين لا يظهرون أية أعراض- فإن ذلك سيشكل خطوة كبيرة في مواجهة الفيروس؛ لذا فقد بدأت مجموعة من علمائنا ومهندسينا بالعمل على تجميع وتجهيز المعدات اللازمة لبناء مختبرنا الخاص لإجراء الفحوص”.

وأضافت أمازون أن بناء المختبر هو أمرٌ يستحق المحاولة حتى لو كنا غير واثقين من إمكانية إنجازه بالسرعة الكافية.

خطوات أمازون لطمأنة عمالها

خلال الشهر الماضي، اتخذت أمازون مجموعة من الإجراءات للحفاظ على صحة موظفيها وضمان استمرار عملياتها؛ حيث عمدت إلى تكثيف عمليات التعقيم والتنظيف في مستودعاتها، بالإضافة إلى توزيع أقنعة الوجه وإجراء قياسات دورية لدرجة حرارة موظفيها. وقالت الشركة إنها ستمنح موظفيها المصابين بكوفيد-19 إجازة مرضية مدفوعة الأجر، وقدمت زيادة على الراتب بمقدار 2 دولار لموظفيها القائمين على رأس عملهم.

وعلى الرغم من أهمية الخطوة الأخيرة على المدى البعيد، إلا أن عدم ربطها بحدول زمني محدد قد دفعَ بعض العمال إلى التشكيك في فائدتها في هذه المرحلة، مطالبين الشركة باتخاذ خطوات مباشرة أكثر من قبيل رفع الأجور وتكثيف عمليات التعقيم في المستودعات وتزويد العمال بالمزيد من القفازات والكمامات.

ازدهار أعمال أمازون

تشكل أمازون حوالي 39% من إجمالي عمليات التوصيل في الولايات المتحدة، لذلك فهي تتحمل العبء الأكبر في التعامل مع الارتفاع السريع في الطلب الناجم عن توجه الناس إلى الحجر الصحي الذاتي. حتى إن الشركة أعلنت عن حاجتها إلى 100,000 موظف جديد للتعامل مع التنامي غير المسبوق في مبيعاتها، الذي ازداد بمقدار الثلث مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.