اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يؤدي تغيير سرعة مروحة الحاسوب إلى إشارة صوتية يمكن استغلالها لسرقة البيانات، كما يقول خبراء في حماية الحواسيب قاموا بتجريب هذه الطريقة.

2019-04-01 18:37:19

01 أبريل 2019
لا توجد حماية أكثر أماناً للحاسوب من "الفجوة الهوائية"، أي وجود فراغ فيزيائي ما بين الحاسوب والإنترنت حتى نضمن أن الجهاز معزول تماماً عن العالم الخارجي وأخطار القرصنة. ولكن، وعلى الرغم من فعالية طريقة العزل لحماية الحواسيب، فإنها ليست مضمونة تماماً. ففي السنوات الأخيرة، طور خبراء حماية الحاسوب أساليب جهنمية متنوعة لاستخلاص المعلومات من هذه الأجهزة. ومن إحداها السيطرة على سماعات الحاسوب واستخدامها لإرسال البيانات باستخدام الأمواج فوق الصوتية إلى أداة تسجيل قريبة، مثل هاتف خليوي. وبالفعل، يدعي بعض باحثي أمن المعلومات أنهم رأوا في بحر الإنترنت هذه البرمجيات الخبيثة التي تعتمد على الأمواج فوق الصوتية بالضبط. بطبيعة الحال، فإن إزالة السماعات هي أفضل إجراء للتصدي لهذا الهجوم. فبدون وجودها لتوليد الصوت، لن يستطيع الحاسوب أن يسرب البيانات صوتياً... على الأقل، هذا ما ظنه الجميع. غير أن مجموعة من الباحثين من إحدى جامعات الشرق الأوسط اكتشفت وسيلة لاختراق الحواسيب المعزولة، ولكن عن طريق السيطرة على مروحة الحاسوب وتعديل سرعة دورانها للتحكم بالصوت الذي تصدره. وقد أطلق الباحثون على هذه الطريقة اسم "فانسميتر"، والتي تعني تقريبياً "البث بالمروحة". تتصف هذه الطريقة بالبساطة من ناحية المبدأ. حيث أن جميع الحواسيب تقريباً تعتمد على المراوح لتبريد المعالج الرئيسي وشريحة الرسوميات، وضخ الهواء عبر الهيكل الرئيسي. عندما تعمل المراوح بشكل طبيعي، فإن صوتها الأساسي الذي تصدره ينتج عن الشفرات الدوارة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.