اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


علماء يكتشفون حدوث اختناق جيني لفيروس كورونا في الصين، مما أدى إلى انتشار سلالات جينومية جديدة من الوباء حول العالم.

2020-04-16 19:24:36

16 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: أنسبلاش
ماذا لو اكتشفنا أن فيروس كورونا المتفشي في الولايات المتحدة الأميركية يحمل طفرة جينية متطابقة إلى حد بعيد مع الطفرة الجينية التي يحملها الخفاش من فيروس كورونا، بينما المصابين بالفيروس التاجي داخل الأراضي الصينية فيحملون طفرة جينية مُعدلة عن فيروس كورونا! هذا ما خلصت إليه دراسة مشتركة صدرت عن جامعة كامبريدج البريطانية وعدد من الجامعات الألمانية، تناولت آليات حدوث الاختناق الجيني داخل أجسام المصابين بالفيروس، مما أدى إلى ظهور سلالات جديدة منه. تسلط الدراسة الضوءَ على "شبكة التطور الجيني" لفيروس كورونا، فمن المؤكد أن الدراسة الجديدة كشفت المزيد من الحقائق حول فيروس كورونا وكيفية نشوء سلالاته وأساليب انتشاره، والمحطات التي شهد فيها الفيروس على تغيرات جينية حدثت خلال رحلة تفشيه بين أصقاع العالم. تفاصيل الدراسة أخذ العلماء عينات دم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.