Article image
مصدر الصورة: مايكروسوفت



سيتيح إكس بوكس سيريس إكس تشغيل الآلاف من ألعاب الأجيال السابقة مع الاستفادة الفعلية من قدرات الجهاز الجديد.

بقلم

2020-10-16 16:42:39

16 أكتوبر 2020

ستطلق مايكروسوفت قريباً جهاز إكس بوكس سيريس إكس (أي سلسلة أو عائلة إكس من منصة الألعاب الشهيرة إكس بوكس)، التي ستخلف بطبيعة الحال الجهاز الحالي إكس بوكس ون. حيث تعد مايكروسوفت بإطلاق جهاز جبار وقادر على المنافسة، وسيدخل في مواجهة مباشرة مع جهاز بلاي ستيشن 5، الذي يُتوقع أيضاً أن تطلقه سوني في نهاية هذا العام.

وكنت قد تحدثت في الجزء الأول من هذا الموضوع عن النقاط التالية:

  • كم سيكلف إكس بوكس إكس؟
  • متى سيتم إطلاق إكس بوكس إكس؟
  • هل إكس بوكس إكس أقوى من بلاي ستيشن 5؟
  • ما الألعاب التي ستكون متوافرة على إكس بوكس إكس؟

أما في هذا الجزء، فسأسلط الضوء على النقاط التالية:

  • هل يمكن تشغيل الألعاب من الأجيال السابقة من إكس بوكس على أجهزة الجيل إكس؟
  • كيف سيكون شكل مقبض التحكم الخاص بإكس بوكس إكس؟
  • هل إكس بوكس إكس أكبر حجماً من بلاي ستيشن 5؟
  • ما التغيير الحاصل مع كل من: إكس بوكس جيم باس، إكس بوكس لايف، إكس كلاود؟

هل يمكن تشغيل الألعاب من الأجيال السابقة من إكس بوكس على أجهزة الجيل إكس؟

بالنسبة لعشاق ألعاب الفيديو ولعشاق منصة إكس بوكس على وجه الخصوص، تعد مسألة التوافقية الرجعية في غاية الأهمية، وهي التي نعني بها إمكانية تشغيل ألعاب الأجيال السابقة من المنصات على منصات الجيل الجديد. وكما رأينا، فإن بعض الألعاب الجديدة يمكن شراؤها على إكس بوكس ون، ويمكن ترقيتها لاحقاً إلى إصدار إكس بوكس إكس بفضل خدمة سمارت دليفري. ولكن ماذا عن باقي مكتبة الألعاب الموجودة مسبقاً؟

لا داعي للقلق؛ فقد أعلنت مايكروسوفت بسرعة أن الآلاف من ألعاب إكس بوكس، إكس بوكس 360، وإكس بوكس ون، ستكون قابلة للتشغيل على إكس بوكس إكس منذ إطلاقه. أجل، هذا يعني أن أربعة أجيال من ألعاب الفيديو ستكون قابلة للتشغيل على جهاز واحد، وهو أمر يؤكد على هذه الناحية التي تشعر مايكروسوفت إزاءها بالراحة والاطمئنان، على عكس سوني التي لم تتجاوز وعودها إمكانية تشغيل 100 لعبة من بلاي ستيشن 4 على بلاي ستيشن 5 عند إطلاقه. إضافة إلى ذلك، فإن كل الألعاب السابقة ستستفيد من قدرات الجهاز الجديد، أي أنها لن تعمل بطريقة محاكاة برمجية فحسب، بل ستكون عملية تشكيل رسومي في الزمن الحقيقي، ما يعني تحسناً في دقة الألعاب، ومعدل تحديث الصور، إضافة بالطبع إلى زمن التحميل، وبالتالي فإنها فرصة رائعة لتجربة جديدة في اللعب للكثير من الألعاب من الأجيال السابقة.

ولكن مقاربة مايكروسوفت لا تتوقف عند هذا الحد، وفي الواقع، فإن الشركة على ما يبدو لم تعد تؤمن بفكرة الألعاب الحصرية، وعلى الرغم من أن سوني تحاول نقل أكبر عدد ممكن من المستهلكين إلى بلاي ستيشن 5، إلا أن مايكروسوفت -التي تُبدي تحفظات كثيرة إزاء هذا الأسلوب- تريد أن تضمن أن جميع ألعابها التي تطورها بنفسها لإكس بوكس إكس ستكون أيضاً قابلة للتشغيل على إكس بوكس ون (الجيل الأول، وجيل ون إكس) والحواسيب الشخصية لسنة واحدة على الأقل. لا شك في أنها إستراتيجية شمولية، ولكنها بالطبع تثير بعض التساؤلات حول “القيود” البرمجية على إصدارات إكس بوكس ون، وهنا يطمئننا فيل سبنسر، مدير قسم إكس بوكس في مايكروسوفت، بأن التنوع الهائل للعتاد الحاسوبي الصلب لم يمنع المطورين قط من الابتكار؛ ولهذا من المفهوم أن أستوديوهات ألعاب إكس بوكس تعمل على تكييف رسوميات ألعابها على جميع المنصات، مع المحافظة على البعد الابتكاري لهذه الألعاب.

مع اقتراب إطلاق إكس بوكس إكس وإكس بوكس إس، أصبح من الواضح أن إس لن يكون مزوداً بسواقة للأقراص المدمجة، وهو ما يثير التساؤلات حول ما ستقوله مايكروسوفت لمحبي الألعاب ممن يمتلكون مجموعة ضخمة من الألعاب على الأقراص المدمجة، الذين لن يتمكنوا من تشغيلها على إكس بوكس إس. وفقاً للصحافي توم وارين، فإن مايكروسوفت تدرس إمكانية إتاحة استبدال القرص الصلب للعبة بنسخة افتراضية، وهي فكرة طموحة بالطبع، غير أنها تبدو معقدة للغاية من الناحية اللوجستية.

ماذا عن مقبض التحكم الجديد لإكس بوكس إكس؟

لا يتضمن المقبض اللاسلكي الجديد أي تعديلات جوهرية على تصميم مقبض التحكم السابق لإكس بوكس ون، حيث يعتمد على نفس التصميم الأساسي، ولكن مع بعض التغييرات البسيطة.

مصدر الصورة: مايكروسوفت

نلاحظ أولاً إضافة زر جديد إلى وسط المقبض، وسيكون مخصصاً للمشاركة السريعة للقطات الشاشة ومقاطع الفيديو، وهي ميزة لا يمكن الوصول إليها في منصات ويندوز السابقة إلا بصعوبة. كما يمكن أن نرى أن لوحة أزرار الاتجاهات (الزر المركب الذي يشبه إشارة الجمع، والذي يعرف باسم اللوحة دي) موجود ضمن دائرة تذكرنا بالتصميم في إكس بوكس إيليت من السلسلة 2.

مصدر الصورة: مايكروسوفت

تتمتع أزرار الزناد على مقبض إكس بوكس إكس بتصميم مخصص لمنع الأصابع من الانزلاق. وبشكل عام، تريد مايكروسوفت أيضاً تحسين إمكانية استخدام المقبض، وتحسين توافقه على الخصوص مع الأيدي الصغيرة.

مصدر الصورة: مايكروسوفت

تحقيقاً للمعايير الجديدة التي تريد مايكروسوفت إطلاقها مع هذه المنصة، فإن مقبض إكس بوكس إكس يجب أن يضمن أقل تأخير ممكن، وهو شرط ضروري للاعبين، خصوصاً المحترفين منهم.

سيكون مقبض التحكم لإكس بوكس إكس متوافقاً مع إكس بوكس ون، وأيضاً الحواسيب والهواتف الذكية التي تعمل بنظامي أندرويد وآي أو إس، وسيأتي مزوداً ببطاريتين من قياس AA، ويمكن استبدالهما ببطاريتين قابلتين للشحن عبر منفذ يو إس بي من النمط سي.

في أواخر يوليو، قام أحد مستخدمي ريديت -الذي زعم بأنه حضر حفلة في منزل أحد موظفي مايكروسوفت- بالتقاط صورة لمقبض تحكم إكس بوكس إكس أبيض اللون. كما زعم أيضاً بأنه لعب على جهاز من نفس اللون، ووصفه بأنه “أٌقرب إلى شكل الصندوق” من إكس بوكس إكس الذي رأيناه قبلاً، وأن “زر إكس بوكس يبدو أكبر حجماً عليه”، وهي معلومات قد تثير الأمل بإطلاق جهاز أبيض اللون، كما قد تعني أن مايكروسوفت كافأت موظفيها بإصدار خاص أبيض اللون من المنصة الجديدة، كما حدث في 2013.

مصدر الصورة: ريديت، عبر ذا فيرج

هل إكس بوكس إكس أكبر حجماً من بلاي ستيشن 5؟

من الناحية الشكلية، يبدو إكس بوكس إكس أقرب إلى برج حاسوبي، وهو شكل قد يصفه البعض بالجمود، وقد يصفه آخرون بأنه عملي، وهي مواجهة لا نهاية لها على ما يبدو. وبالاستفادة من هذه البنية العمودية، تسعى مايكروسوفت إلى تسهيل تبديد الحرارة، والتوجه نحو الحصول على منصة تشغيل جديدة تعمل بصمت تام.

نموذج أولي بالحجم الكامل من إكس بوكس إكس.

يمكن لإكس بوكس إكس أن يوضَع بوضعية أفقية أو عمودية، ويبلغ كل من طوله وعرضه 15 سنتيمتراً، وارتفاعه 30 سنتيمتراً. ووفقاً للصورة أدناه، فإن إكس بوكس إكس أقل ارتفاعاً من إكس بوكس ون عند وضعها بشكل عمودي، غير أن وزنه الزائد قد يضفي على انضمامه إلى بقية الموجودات في غرفة المعيشة مسحةً من الغرابة. وقد عُرض نموذج أولي للمنصة في معرض إكسبيريون إي أرينا في مدينة كولون بألمانيا؛ حيث يتبين لنا أن إكس بوكس إكس يشبه الحواسيب الشخصية البرجية على وجه الخصوص.

حجم إكس بوكس إكس مقارنة مع منصات أخرى.
مصدر الصورة: آي جي إن

ولكن، ومقارنة مع بلاي ستيشن 5، فإن إكس بوكس إكس يبدو صغير الحجم. وبأخذ حجم سواقة الأقراص المدمجة ومنافذ الناقل التسلسل العام (يو إس بي) بعين الاعتبار، نستنتج أن بلاي ستيشن 5 هو أضخم منصة على الإطلاق؛ ولهذا يفترض بأن يكون إكس بوكس إكس أكثر سهولة بالنسبة للكثير من المستخدمين، شريطة وجود خزانة للتلفاز يمكن أن تتسع له.

يفترض بأن يكون بلاي ستيشن 5 أضخم من إكس بوكس إكس.

ما التغيير الحاصل مع كل من: إكس بوكس جيم باس، إكس بوكس لايف، إكس كلاود؟

بالنسبة للجيل الجديد من المنصات، تبدو مايكروسوفت مُصرّة على تنفيذ إستراتيجية من ثلاث مراحل؛ الأولى هي تطوير عتاد صلب ذي إمكانات كبيرة، قادر على إظهار الألعاب بأفضل شكل ممكن، والثانية هي العمل داخلياً على تطوير عدد من الألعاب، وذلك بفضل عمليات الاستحواذ الأخيرة في إطار أستوديوهات ألعاب إكس بوكس، أما المرحلة الثالثة فهي تحقيق التناغم بين كافة العناصر عن طريق خدمةٍ تسمح للجميع بممارسة المزيد من الألعاب، بغض النظر عن المنصة.

تمثل خدمة جيم باس حجر الأساس للمرحلة الثالثة من إستراتيجية مايكروسوفت، فكما ذكرت آنفاً، أصبح لدى هذه الخدمة أكثر من 10 ملايين مشترك، وهو أداء ممتاز بالنسبة لمنتج تم إطلاقه في 2017. أصبحت خدمة جيم باس متاحة على إكس بوكس والحواسيب الشخصية أيضاً، وتسمح للمشتركين بالاستمتاع بمئة لعبة، يتم تجديدها بشكل منتظم، وبتكلفة شهرية تبلغ 9.99 يورو، وستكون معظم ألعاب أستوديوهات ألعاب إكس بوكس الحصرية -بل جميعها غالباً- متوافرة منذ إطلاق المنصة -أو قبل ذلك بوقت قصير- على جيم باس.

مصدر الصورة: مايكروسوفت

يبدو أن مايكروسوفت قررت أن تعرض باقة متكاملة: إكس بوكس جيم باس ألتيميت، التي تتيح الوصول إلى جيم باس وإكس بوكس لايف جولد. وإضافة إلى مجموعة جيم باس من الألعاب، هناك ثلاثة ألعاب تُعرض شهرياً على مشتركي لايف جولد، الذين يتيح لهم اشتراكهم على وجه الخصوص التمتعَ بأنماط اللعب المباشر على الإنترنت.

هذا ليس كل شيء، فمع إطلاق إكس بوكس إكس، أو بعد ذلك ببضعة أشهر، يُفترض أيضاً أن تطلق مايكروسوفت إكس كلاود بشكل رسمي، وهي خدمتها الخاصة للألعاب السحابية. وعلى غرار بلاي ستيشن ناو لغريمتها سوني، أو ستاديا التي أطلقتها جوجل في نهاية السنة الماضية، ستتيح إكس كلاود لمشتركيها اللعب بأكثر من 3,000 لعبة من إكس بوكس مباشرة في السحابة، على الحواسيب الشخصية أو الهواتف والألواح الذكية.

مصدر الصورة: مايكروسوفت

على مدى الأشهر القليلة الماضية، كان من المؤكد أن مايكروسوفت تخطط لإدماج خدمة إكس كلاود ضمن خدمة جيم باس. ويبدو دمج الخدمتين أمراً طبيعياً؛ حيث يتيح الوصول إلى مجموعة ضخمة من الألعاب، التي يمكن اللعب بها في أي وقت وعلى أي جهاز بفضل قدرات سحابة أزور الإلكترونية من مايكروسوفت. جدير بالذكر أن مايكروسوفت أطلقت خدمة إكس كلاود رسمياً في 15 سبتمبر، وبالنسبة لتكلفتها فهي مشمولة ضمن تكلفة الاشتراك الشهري بخدمة جيم باس ألتيميت، التي تبلغ نحو 12.8 يورو.

وكان فيل سبنسر قد وعد في مقابلة أجراها في يوليو الماضي، بأن هواة الألعاب سيُعجبون بنموذج الأعمال لهذه الخدمة.

أخيراً

يمكن القول إن الإثارة المتعلقة بإطلاق منصة إكس بوكس سيريس إكس قد وصلت إلى ذروتها مع حلول شهر أكتوبر، فنحن على بعد أسابيع قليلة فقط من موعد الإطلاق المفترض، ودعونا لا ننسَ أن هذه الإثارة لها نكهة خاصة للغاية نظراً لأنها مصحوبة بإثارة من نوع آخر على الضفة الأخرى عند المنافس التقليدي: سوني، والضجيج الذي يحيط بإطلاق منصتها المنتظرة لتشغيل الألعاب: بلاي ستيشن 5. وقد حاولتُ الإجابة عن أبرز التساؤلات التي تهم عشاق ألعاب الفيديو بشكل عام، وأولئك الذين ينتظرون الحصول على معلومات وافية قبل شراء هذه المنصة الجبارة من مايكروسوفت بشكل خاص.


شارك