اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


فانسي بير من جديد، وبتمويل من قبل الحكومة الروسية. من الواضح أنها منافسة شرسة، ولكنها قد تفتقر إلى الروح الرياضية.

2021-07-15 15:53:23

29 أكتوبر 2019
Article image
مصدر الصورة: ماساتو أوهتا من طوكيو، اليابان (محمية برخصة المشاع الإبداعي من الفئة CC BY 2.0، https://creativecommons.org/licenses/by/2.0)
أطلق قراصنة معلومات مُمَولون من قِبل الحكومة الروسية سلسلة من الهجمات السيبرانية على المنظمات المشاركة في الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2020 في طوكيو. الأهداف تم توجيه الهجمات إلى "16 منظمة وطنية وعالمية للرياضة ومكافحة استخدام المنشطات في ثلاث قارات" على الأقل، وذلك وفقاً لمنشور في مدونة لشركة مايكروسوفت التي تمكَّن باحثوها من كشف الهجمات. نجحت بعض الهجمات في تحقيق أهدافها، على الرغم من أن معظمها باءت بالفشل، وقد استخدم القراصنة أساليب مثل الاستهداف المحدد بالبريد الإلكتروني المزيف لخداع الهدف وسرقة بياناته الهامة، واستخدام كلمات المرور الشائعة على عدد كبير من الحسابات في محاولة لاختراق بعضها، واستغلال الأجهزة المتصلة بالإنترنت. مجرمون أصحاب سوابق تُعرف مجموعة القراصنة المسؤولة عن هذه الهجمات باسم فانسي بير أو سترونيوم، وهي وحدة تابعة لوكالة الاستخبارات العسكرية الروسية جي آر يو. وقد اشتهرت على نحو خاص بشن مجموعة من الهجمات ضد اللجنة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.